·   · 230 أخبار
  •  · 2451 المتابعين

تحديد إنزيم يمكنه حماية الملايين من خطر مرض الكلى المزمن

حدد باحثون من جامعة جنوب أستراليا إنزيمًا قد يساعد في الحد من أمراض الكلى المزمنة، والتي تصيب ما يقرب من 700 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

يعد الإنزيم NEDD4-2 ضروري لصحة الكلى، حسب قول د.جانتينا مانينغ، عالمة في مركز UniSA لبيولوجيا السرطان، في بحث جديد نُشر هذا الشهر في Cell Death & Disease

أثبتت د.مانينغ الباحثة الصاعدة وزملاؤها، بمن فيهم البروفيسور شاراد كومار، العالم الأفضل في جنوب أستراليا لعام 2020، في دراسة أجريت على الحيوانات، العلاقة بين اتباع نظام غذائي غني بالملح وانخفاض مستويات NEDD4-2 وأمراض الكلى المتقدمة.

في حين أن اتباع نظام غذائي غني بالملح يمكن أن يؤدي إلى تفاقم بعض صور أمراض الكلى، إلا أن الباحثين لم يدركوا حتى الآن أن NEDD4-2 يساهم في تلف الكلى الناجم عن الملح. 

تقول د.مانينغ: "نحن نعلم الآن أن كلاً من النظام الغذائي الغني بالصوديوم ومستويات NEDD4-2 المنخفضة تعزز تطور مرض الكلى، حتى في غياب ارتفاع في ضغط الدم، والذي يحدث عادةً مع زيادة الصوديوم." 

ينظم إنزيم NEDD4-2 المسار اللازم لإعادة امتصاص الصوديوم في الكلى، لضمان الحفاظ على مستويات طبيعية من الملح. إذا حدث تقليل أو تثبيط لبروتين الإنزيم NEDD4-2، يمكن أن يؤدي زيادة امتصاص الملح إلى تلف الكلية. 

حتى الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا قليل الملح يمكن أن يصابوا بأضرار في الكلى، إذا كانت لديهم مستويات منخفضة من إنزيم NEDD4-2 بسبب الاختلافات أو الطفرات الجينية.

يقول البروفيسور كومار إن هدفنا طويل الأمد هو تطوير دواء يمكنه زيادة مستويات إنزيم NEDD4-2 لدى الأشخاص المصابين بمرض الكلى المزمن(CKD).

يقول البروفيسور كومار: "نحن الآن نختبر استراتيجيات مختلفة للتأكد من الحفاظ على مستوى طبيعي من هذا البروتين طوال الوقت من أجل صحة الكلى بشكل عام".

إنزيم قد يحمي حياة 700 مليون شخص من خطر مرض الكلى المزمن

اقرأ أيضًا : نتائج واعدة تمهد لظهور علاج للشلل النصفي

"في اعتلال الكلى السكري، وهو سبب شائع لأمراض الكلى- تنخفض مستويات NEDD4-2 بشدة. هذا هو الحال حتى عندما لا يتعلق الضرر بكمية الملح."

وكشفت الدراسة أيضًا عن اكتشاف مفاجئ، أن زيادة استهلاك الملح في الطعام يسبب أمراض الكلى ليس دائمًا بسبب ارتفاع ضغط الدم.

يقول د.مانينغ، " أجل. أنه في كثير من الحالات، يتفاقم مرض الكلى بسبب ارتفاع ضغط الدم، لذلك أردنا التحقق من هذه الصلة في دراستنا. في الواقع، تبين العكس تمامًا، أن اتباع نظام غذائي غني بالملح تسبب في فقدان الماء بشكل مفرط وانخفاض ضغط الدم . هذا يعني أن أمراض الكلى يمكن أن تحدث أيضًا في الأشخاص الذين لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم."

قدر بحث Lancet لعام 2020 أن حوالي 700 مليون شخص (أو 10٪) من سكان العالم، يعانون من مرض الكلى المزمن، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 29٪ في الثلاثين عامًا الماضية.

تُعزى القفزة في إصابات مرض الكلى المزمن بشكل أساسي إلى وباء السمنة العالمي في العقود الأخيرة، مما أدى إلى الإصابة بمرض السكري، وهو أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى المزمنة إلى جانب ارتفاع ضغط الدم.

كشفت إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن زيادة بنسبة 300٪ في مرض السكري بين عامي 1980 و 2014، ما يجعله واحدة من أهم 10 أسباب للوفاة في جميع أنحاء العالم. 

يختتم د.مانينغ حديثه: "السمنة ونمط الحياة عاملان رئيسيان يسببوا مرض الكلى المزمن، لكن هناك أشياء أخرى تلعب دورًا أيضًا. أمراض الكلى الحادة، والأدوية التي تؤخذ لأمراض أخرى، وارتفاع ضغط الدم والاستعداد الوراثي يمكن أن تسبب ذلك أيضًا.". 

المصدر

3 0 0 0 0 0
  • 51
  • المزيد
التعليقات (54)
  • هادف وشيق

    0 0 0 0 0 0
    • اتمنى الكل يستفاد من هذا الموقع الجميل الهادف

      0 0 0 0 0 0
      • برنامج شامل كل المواضيع المهمه 😍😍😍😍

        0 0 0 0 0 0
        • هادف وشيق

          0 0 0 0 0 0
          • اتمنى الكل يستفاد من هذا الموقع الجميل الهادف

            0 0 0 0 0 0
            رجاء تسجيل الدخول حتي تتمكن من 'تعليقات بوست'.
            معلومات
            التخصص:
            علامات التبويب:
            تاريخ الإضافة:
            تاريخ آخر تحديث:

            SehaSky

            Close