·   · 275 أخبار
  •  · 2635 المتابعين

علاج مبشر يدمر أكثر من 95% من سرطان الثدي ونقائله الثانوية

نشر فريق من باحثي جامعة إلينوي دراسة جديدة عن نجاح علاج مُبشر لعلاج سرطان الثدي، يقتل 95-100٪ من الخلايا السرطانية لسرطان الثدي الإيجابي لمستقبلات الاستروجين البشري، ونقائله الثانوية في العظام والدماغ والكبد والرئتين في نماذج الفئران. يعمل الدواء الذي تم تطويره حديثًا، والمسمى ErSO، على تقليص حتى الأورام الكبيرة بسرعة إلى مستويات لا يمكن اكتشافها. نشر فريق البحث النتائج في مجلة Science Translational Medicine.

قال أستاذ الكيمياء الحيوية د.ديفيد شابيرو، الذي أجرى البحث بالتعاون مع أستاذ الكيمياء د.بول هيرجينروثر"حتى عندما تنجو بعض خلايا سرطان الثدي، ما يجعل الورم يعاود النمو بعد عدة أشهر، يبقى الورم مستجيب  للعلاج مرة أخرى بدواء ErSO. ومن المدهش أن ErSO تسبب في التدمير السريع لمعظم ثانويات الرئة والعظام والكبد وانكماش كبير في نقائل الدماغ، لأن الأورام التي انتشرت إلى مواقع أخرى في الجسم هي المسؤولة عن معظم وفيات سرطان الثدي".

يعتمد نشاط ErSO على بروتين يسمى مستقبل هرمون الاستروجين، والذي يوجد في نسبة عالية من أورام الثدي. عندما يرتبط ErSO بمستقبلات هرمون الاستروجين، فإنه يزيد المسار الخلوي الذي يجهز الخلايا السرطانية للنمو السريع ويحميها من الإجهاد. هذا المسار، المسمى الاستجابة الاستباقية للبروتين غير المطوي، أو a-UPR، يحفز إنتاج البروتينات التي تحمي الخلية السرطانية من الضرر.

قال د.شابيرو: "إن مسار a-UPR يعمل بالفعل، ولكن بمستوى منخفض، في العديد من خلايا سرطان الثدي، حيث اتضح أن هذا المسار يحمي الخلايا السرطانية من أن تدمرها الأدوية المضادة للسرطان."

حدد د.شابيرو والباحث السابق في الطب في الولايات المتحدة نيل أندروسكا لأول مرة مسار a-UPR في عام 2014 وأبلغا عن تطوير مركب دفع مسار A-UPR إلى زيادة السرعة لقتل خلايا سرطان الثدي المحتوية على هرمون الاستروجين بشكل انتقائي.

قال طالب الدراسات العليا دارجان دوراكي، الذي شارك في التقرير الجديد مع طالب الدراسات العليا ماثيو بودرو: "نظرًا لأن هذا المسار موجود بالفعل في الخلايا السرطانية، فمن السهل علينا الإفراط في تنشيطه، وتدمير خلايا سرطان الثدي ".

في حين أن المركب الأصلي يمنع خلايا سرطان الثدي من النمو، إلا أنه لم يقتلها بسرعة، وله آثار جانبية غير مرغوب فيها. بالنسبة للبحث الجديد، عمل د.شابيرو ود.هيرجنروثر معًا على البحث عن جزيء صغير أكثر فاعلية من شأنه أن يستهدف مسارa-UPR. وكشفت اختبارات أخرى أن تحليلهم أدى إلى اكتشاف ErSO، وهو جزيء صغير له خصائص قوية مضادة للسرطان دون آثار جانبية يمكن اكتشافها في الفئران.

رفع ErSO سريعًا الكالسيوم في العصارة الخلوية لخلايا سرطان الثدي، مما يشير إلى أنه يمكن أن ينشط بسرعة استجابة البروتين غير المطوي.

وقال د.هيرجينروثر: "هذا المسار الاستباقي a-UPR يعتمد على مستقبلات هرمون الاستروجين. الشيء الفريد في هذا المركب هو أنه لا يقترب من الخلايا التي تفتقر إلى مستقبلات هرمون الاستروجين، ولا يؤثر على الخلايا السليمة، سواء كانت تحتوي على مستقبلات هرمون الاستروجين أم لا، ولكنه شديد الفعالية ضد خلايا السرطان إيجابية مستقبلات الاستروجين."

اقرأ أيضًا : ما جدوى العلاج النفسي في علاج القلق من معاودة سرطان الثدي ؟

قال د.شابيرو إن ErSO لا يشبه العقاقير التي تستخدم عادة لعلاج السرطانات الإيجابية لمستقبلات هرمون الاستروجين. وأكمل "هذه ليست نسخة أخرى من عقار تاموكسيفين أو فولفيسترانت، والتي تستخدم علاجيًا لمنع إشارات الاستروجين في سرطان الثدي". على الرغم من أنه يرتبط بنفس المستقبل الذي يرتبط به هرمون الاستروجين، إلا أنه يستهدف موقعًا مختلفًا على مستقبلات هرمون الاستروجين ويهاجم المسار الخلوي الوقائي الذي تم تفعيله بالفعل في الخلايا السرطانية.

وقالت بودرو "بما أن 75٪ من أورام الثدي إيجابية لمستقبلات هرمون الاستروجين، فإن ErSO لديه القدرة على مكافحة أكثر أشكال سرطان الثدي شيوعًا". "كمية مستقبلات هرمون الاستروجين اللازمة لاستهداف ErSO لسرطان الثدي منخفضة جدًا، لذلك قد يعمل ErSO أيضًا ضد بعض سرطانات الثدي التي لا تعد إيجابية لمستقبلات الاستروجين بصورة تقليدية."

في الفئران ، يقضي ErSO على سرطانات الثدي المتأخرة. وأظهرت دراسات أخرى أجريت على الفئران أن التعرض للدواء لم يكن له أي تأثير على الإنجاب. ووجد الباحثون أن هذا المركب كان محتمل في الفئران والجرذان والكلاب الذين أعطوا جرعات أعلى بكثير مما هو مطلوب للفعالية العلاجية.

أفاد الباحثون أن ErSO عمل أيضًا سريعًا حتى ضد أورام سرطان الثدي المتأخرة المشتقة من الإنسان لدى الفئران. غالبًا في غضون أسبوع من التعرض تقلصت السرطانات في الفئران إلى مستويات غير قابلة للكشف.

وقالت شابيرو: "إن العديد من سرطانات الثدي هذه تتقلص بأكثر من 99٪ في ثلاثة أيام فقط". "ErSO سريع المفعول وتأثيراته على سرطانات الثدي لدى الفئران كبيرة ومدهشة."

قال الباحثون إن شركة الأدوية Bayer AG رخصت العقار الجديد وستستكشف إمكاناته لإجراء مزيد من الدراسة في التجارب السريرية البشرية التي تستهدف سرطانات الثدي الإيجابية لمستقبلات هرمون الاستروجين. سوف يستكشف الباحثون بعد ذلك ما إذا كان ErSO فعالًا ضد أنواع أخرى من السرطانات التي تحتوي على مستقبلات هرمون الاستروجين.


المصدر 

0 0 0 0 0 0
التعليقات (0)
معلومات
التخصص:
علامات التبويب:
تاريخ الإضافة:
تاريخ آخر تحديث:

SehaSky

Close