·   · 292 أخبار
  •  · 2949 المتابعين

وداعًا للخزعة الجراحية! | الخزعة الصوتية تبشر بتشخيص أفضل لأورام الدماغ

طور فريق من الباحثين بقيادة هونغ تشين في جامعة واشنطن طريقة تشخيص غير جراحية، قد تستبدل يومًا ما خزعة الأنسجة باختبار دم بسيط

يصعب أخذ خزعة الأنسجة جراحيًا من بعض المناطق بالجسم قد تودي بحياة المريض ومنها الدماغ؛ لذلك قد يكون اكتشاف طريقة تشخيص آمنة لتلك الحالات أمرًا مذهلًا . الأورام الأرومية الدبقية Glioblastomas هي أورام دماغية خطيرة يصعب تشخيصها دون أخذ خزعة عن طريق التدخل الجراحي. 

اختبر فريق الباحثين المكون من دكتور تشين، الأستاذ المساعد في الهندسة الطبية الحيوية في كلية هندسة ماككلفي وقسم علاج الأورام بالإشعاع في كلية الطب، ودكتور إريك ليوثاردت، أستاذ جراحة مخ وأعصاب في كلية الطب بجامعة واشنطن وهندسة الطب الحيوي في هندسة ماككلفي- الطريقة في كل من النماذج الحيوانية الصغيرة والكبيرة ووجدوا تحسنًا ملحوظًا في الكشف عن أورام المخ وتشخيصها من خلال عينة دم ضئيلة

أطلق على طريقة التشخيص الجديدة اسم الخزعة الصوتية sonobiopsy، لأنها تستخدم الموجات فوق الصوتية المركزة لاستهداف الأورام العميقة في الدماغ.

بمجرد تحديد موقع الورم المستهدف، يحقن الباحثون فقاعات صغيرة في الدم تنتقل إلى أنسجة الورم المستهدفة بالموجات فوق الصوتية وتنبض، مما يفتح الحاجز الدموي الدماغي بأمان. تسمح الفتحات المؤقتة بالحاجز الدموي الدماغي للدلالات الحيوية من الورم المستهدف، مثل الحمض النووي والحمض النووي الريبي والبروتينات، بالمرور عبر الحاجز الدموي الدماغي وإطلاقها في الدم.

اقرأ أيضًا : دواء مضاد للإسهال يمكن أن يستخدم في علاج الأورام السرطانية 

عمل تشين وليوثاردت والفريق على طريقة الخزعة السائلة المدعومة بالموجات فوق الصوتية (الخزعة الصوتية) لعدة سنوات، حيث أجروا أولاً دراسة مبدئية على الفئران، تليها دراسة لتقييم السلامة، ومؤخراً ، دراسة أخرى على الخنازير. في حين استخدمت الخزعة السائلة المعتمدة على الدم في المرضى من البشر المصابين بسرطانات أخرى. كان التقدم في تطبيق هذه الطريقة على سرطان الدماغ البشري ما زال محدودًا.

في البحث الجديد ، وجد الفريق في مختبر دكتور تشين للموجات فوق الصوتية، أن طريقة الخزعة الصوتية عززت اكتشاف جينات الورم الأرومي الدبقي المميزة في نموذج الفئران EGFRvIII. كانت مستويات الحمض النووي للجينات المنتشرة في مجرى الدم والتي خضعت للخزعة الصوتية أكبر 920 مرة من المجموعة التي خضعت لخزعة سائلة معتمدة على الدم. علاوة على ذلك ، كان الكشف عن دلائل أورام جينية أخرى للورم المنتشر، TERT C228T ctDNA أعلى بمقدار 10 أضعاف بعد فحص الخزعة الصوتية. بالإضافة إلى ذلك، تحسنت دقة التشخيص من 7% إلى 64%، ولم يجد الفريق أي زيادة في تلف الأنسجة في منطقة الورم موضع الفحص بعد الخزعة الصوتية.

قال دكتور تشين: " إن دمج خزعة الموجات الصوتية مع نتائج تحليل الدم المتقدمة يبشر بإيجاد طريقة تشخيصية حساسة لسرطان الدماغ دون تدخل جراحي.

وقال دكتور ليوثاردت: "إلى جانب تقنيات التصوير العصبي وتحليل الباثولوجي لعينات الأنسجة المأخوذة جراحيًا والتنميط الجزيئي، فإن إجراء فحص الموجات الصوتية الجديد لديه القدرة على أن يصبح الركيزة الثالثة لتشخيص وعلاج أورام الدماغ، وكذلك متابعة نتائج العلاج، واكتشاف معاودة الورم مبكرًا".


المصدر 

0 0 0 0 0 0
التعليقات (0)
معلومات
تاريخ الإضافة:
تاريخ آخر تحديث:

SehaSky

Close