·   · 292 أخبار
  •  · 2949 المتابعين

دراسةٌ حديثة | ارتفاع ضغط الدّم يزيدُ من خطر الإصابة بالصّرع بمُعدل 3 مرات

   يُعرّف الصرع على أنه ثالث الأمراض العصبية شيوعًا حول العالم، والتي عادةً ما تصيب كبار السن بعد السكتة الدماغية والخرف.

وتُظهر الأبحاث أن الصرع المتأخر قد أصبح أكثر انتشارًا في العقدين الماضيين، حيث من المحتمل أن يستمر عدد الأشخاص المصابين بهذه الحالة في الارتفاع مع ارتفاع نسب الشيخوخة بين السكان ، ومن المرجح أن يصبح الصرع مصدر قلق كبير للصحة العامة في المُستقبل.

وعلى الرغم من ذلك، فإن الأسباب الكامنة وراء الإصابة بـ مرض الصرع في 32-48٪ من الحالات لا تزال غير واضحة، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن مُحفزات الأمراض الوعائية قد تزيد من خطر الإصابة بالصرع المتأخر، تشير أبحاث أخرى إلى أن عوامل الخطر المتعلقة بالأوعية الدموية قد تكون سبباً رئيسياً في الإصابة بالصرع ، بدءًا من الثلاثينيات من عمر الشخص.

يمكن أن يساعد فهم دور عوامل الخطر الوعائية في ظهور الصرع المتأخر الأشخاص المتخصصين في مجال الصحة على تصميم تدابير الصحة العامة والاستراتيجيات الوقائية للحد من معدلات الإصابة بالصرع والتعامل معها.

في الآونة الأخيرة أجرى باحثون بقيادة كلية الطب بجامعة بوسطن في الولايات المتحدة دراسة تبحث في الصلة بين عوامل الخطر على الأوعية الدموية وظهور الصرع، ووجدوا أن ارتفاع ضغط الدم له صلة بخطر أعلى بمقدار الضعفين للإصابة بالصرع في وقت متأخر، كان هذا الخطر أعلى بالنسبة للمرضى الذين لم يستخدموا الأدوية لتنظيم ضغط الدم.

الصرع وضغط الدم

استخدم الباحثون بيانات من دراسة فرامنغهام للقلب، وهي دراسة مجتمعية مستمرة بدأت في عام 1948، تتعقب مجموعة نسلها النتائج الصحية لـ 5124 من أطفال المشاركين الأصليين من الفحوصات الصحية كل 4 سنوات.

وقد استخدم الباحثون بيانات من 2986 شخصًا حضروا الفحص الخامس بين عامي 1991 و 1995 ، وكانوا يبلغون 45 عامًا على الأقل خلال هذه الفترة ، واحتوت سجلاتهم الصحية على بيانات عن عوامل الخطر في الأوعية الدموية.

وشملت عوامل الخطر الأوعية الدموية التي تم جمعها ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، ووصف الباحثون ارتفاع ضغط الدم بأنه ضغط دم انقباضي يبلغ 140 ملم زئبق وما فوق، وضغط الدم الانبساطي 90 ملم زئبق وما فوق، فضلاً عن استخدام الأدوية الخافضة للضغط، وقد قام الباحثون أيضًا بفحص كلٍ مما يلي:

  1. داء السكري
  2. مستويات الكوليسترول
  3. حالة التدخين
  4. أمراض القلب والأوعية الدموية
  5. السكتة الدماغية
  6. مؤشر كتلة الجسم 

لفحص المشاركين بحثًا عن الصرع أو النوبات، استخدم الباحثون المراجعات الروتينية للرسم البياني للحالات العصبية، والنوبات المبلغ عنها ذاتيًا  والتصنيف الدولي للأمراض، واحتمالية استخدام الأدوية المضادة للصرع، كما استخدم الباحثون أيضًا خلال إجراء الدراسة تصوير الدماغ وتخطيط كهربية الدماغ والبيانات القلبية وغيرها من البيانات ذات الصلة للتأكد من حالات الصرع.

من بين المجموعة الخاضعة للاختبار حدد البحث 55 مثالًا على الإصابة بالصرع، 26 منها مؤكد و 15 محتملًا و 14 مشتبهًا، وكان متوسط عمر الأفراد 73.8 سنة في وقت التشخيص المحتمل، وقد وجد الباحثون أن ارتفاع ضغط الدم له صلات بزيادة خطر الإصابة بالصرع بمقدار الضعف تقريبًا، ومع ذلك فإن عوامل الخطر الأخرى ليس لها صلة بالصرع

وبعد استبعاد الأشخاص الذين يتناولون الأدوية الخافضة للضغط، لاحظ الباحثون أن ارتفاع ضغط الدم يرتبط بخطر الإصابة بالصرع بمقدار 2.44 ضعفًا، ووجدوا أيضًا أن كل تغيير بمقدار 10 ملم زئبق في ضغط الدم الانقباضي يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالصرع بنسبة 17٪.

ضغط الدم الصرع

  • ما هي التفسيرات المُحتملة لهذه الدراسة؟

   تفسر عدة نظريات الارتباط بين الصرع وارتفاع ضغط الدم، وقد تكون إحدى هذه الآليات نظام رينين أنجيوتنسين ((RAS الذي ينظم ضغط الدم، وتشير الأبحاث إلى أنه بعد النوبات المتكررة، تمتلك الفئران 2.6-8.2 ضعفًا لمكونات RAS مقارنة بالفئران بدون نوبات، منا أن الأدوية الخافضة للضغط التي خفضت مستويات مكونات RAS أدت إلى تأخير بدء النوبة وتقليل تكرار النوبات.

ومع ذلك تظل هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم مدى تفسير هذه الآلية للصلة بين الصرع وارتفاع ضغط الدم، حيث تشير أبحاث أخرى إلى أن النظام قد يكون له تأثير محدود، وفقًا للباحثين فهناك آلية أساسية أخرى محتملة تتمثل في مرض الأوعية الدموية الصغيرة (SVD) ، وهي حالة تتضرر فيها جدران الشرايين الصغيرة والشعيرات الدموية وبالتالي لا توفر الدم الغني بالأكسجين الكافي لمختلف الأعضاء. في دراسة حديثة ، وجد العلماء أن مدة ارتفاع ضغط الدم هي مؤشر قوي على SVD)) في وقت لاحق من الحياة.

وقد خلص الباحثون إلى أن ارتفاع ضغط الدم هو مؤشر مستقل للصرع المتأخر، وينطوي على مخاطر مضاعفة للإصابة بالنوبات بعد 45 عامًا.

 

 المصدر: medicalnewstoday

 

0 0 0 0 0 0
التعليقات (0)
معلومات
التخصص:
تاريخ الإضافة:
تاريخ آخر تحديث:

SehaSky

Close