·   ·  297 أخبار
  • A

    4673 المتابعين
متحور كورونا الأفريقي أوميكرون | خطرُ جديد يُهدد العالم

     تفاجأ العالم في منذ أيامٍ قليلة بحديث وسائل الإعلام الإخبارية عن نوعٍ جديدٍ من متحورات الفيروس التاجي الذي يسبب COVID-19، ومنذ ذلك الحين والعالم في حيرة حول ماهية هذا المُتحور ودرجة خطورته، وقد اكتشف المتحور لأول مرة في جنوب أفريقيا يوم الأربعاء الماضي، واستمر في التفاقم والانتشار في أنحاء العالم، وقد تحدثت المجموعة الاستشارية المسؤولة عن مراقبة تطور فيرس كورونا، وتقيّم ما إذا كانت الطفرات ومجموعات الطفرات المحددة تغير سلوك الفيروس.

وقد ورد بلاغ عن المتحور B.1.1.529 أو المعروف باسم أوميكرون لأول مرة إلى منظمة الصحة العالمية من جنوب إفريقيا في 24 نوفمبر 2021، وقد تميز الوضع الوبائي في جنوب إفريقيا على مدار الأعوام السابقة بثلاث ارتفاعات مميزة في الحالات المبلغ عنها لوزارة الصحة العالمية كان آخرها في الغالب متغير دلتا، وفي الأسابيع الأخيرة زادت الإصابات بشكل حاد متزامنة مع اكتشاف متحور B.1.1.529، وكانت أول إصابة مؤكدة معروفة بفيروس B.1.1.529 من عينة تم جمعها في 9 نوفمبر 2021.

يحتوي متغير أوميكرون على عدد كبير من الطفرات بعضها مثير للقلق، وتشير الأدلة الأولية إلى زيادة خطر الإصابة مرة أخرى بهذا المتغير مقارنةً بالطفرات الأخرى لهذا المتحور، وقد أثبتت التقارير أن الحالات في ازدياد مستمر في جميع مقاطعات جنوب إفريقيا تقريبًا، وتستمر جهود منظمة الصحة العالمية الحالية في اكتشاف هذا المتغير، وقد أشارت العديد من التقارير أنه تم اكتشاف هذا المتغير بمعدلات أسرع من الزيادات السابقة في العدوى، مما يشير إلى أن هذا المتغير الجديد قد يكون له ميزة انتشار أعلى من الطفرات السابقة.

وقد أثبتت التقارير اكتشاف حالات جديدة في هولندا والدنمارك وأستراليا حتى مع فرض مزيد من الدول قيودًا على السفر لمحاولة عزل نفسها، وقد تحدثت منظمة الصحة العالمية (WHO) إنه لم يتضح بعد ما إذا كان Omicron الذي تم اكتشافه لأول مرة في جنوب إفريقياً أكثر قابلية للانتقال من المتغيرات الأخرى، أو ما إذا كان يسبب مرضًا أكثر خطورة، وتقول منظمة الصحة العالمية: "تشير البيانات الأولية إلى أن هناك معدلات متزايدة من الاستشفاء في جنوب إفريقيا، لكن هذا قد يكون بسبب زيادة الأعداد الإجمالية للأشخاص الذين يصابون بالعدوى، وليس نتيجة لعدوى معينة"، وأكملت الوزارة إن فهم مستوى خطورة متحور أوميكرون "سيستغرق عدة أيام إلى عدة أسابيع".


اوميكرون 

  وقد أثار اكتشاف Omicron إنذارًا عالميًا حيث سارعت الحكومات في جميع أنحاء العالم لفرض قيود سفر جديدة وعلى حركة الأسواق المالية، خوفًا من أن البديل قد يقاوم اللقاحات ويقلب إعادة الانفتاح الاقتصادي الناشئ بعد جائحة عالمي استمر عامين، وقالت منظمة الصحة العالمية في بيانها إنها تعمل مع خبراء تقنيين لفهم التأثير المحتمل للمتغير على الإجراءات المضادة الحالية ضد COVID-19 بما في ذلك اللقاحات.

وقد قالت بريطانيا إنها ستعقد اجتماعاً عاجلاً لوزراء صحة مجموعة السبع يوم الاثنين لمناقشة التطورات، وقالت السلطات الصحية الهولندية إنه تم العثور على 13 حالة إصابة بالمتغير بين أشخاص على متن رحلتين وصلتا أمستردام من جنوب إفريقيا يوم الجمعة، وقد اختبرت السلطات جميع الركاب الذين يزيد عددهم عن 600 راكب على متن الرحلات ووجدت 61 حالة إصابة بفيروس كورونا، وتواصل اختبار تلك الحالات من أجل تحديد الإصابة بـ Omicron.

وقد قالت الشرطة العسكرية الهولندية إنها ألقت القبض على زوجين غادرا فندقًا كانا فيهما في الحجر الصحي بعد أن ثبتت إصابتهما بـ COVID-19، وكانا يحاولان الفرار من البلاد، وقد تم اكتشاف Omicron الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأنه "نوع من القلق" والذي يحتمل أن يكون أكثر عدوى من المتغيرات السابقة، في أستراليا وبلجيكا وبوتسوانا وبريطانيا والدنمارك وألمانيا وهونغ كونغ وإسرائيل وإيطاليا وهولندا وفرنسا وكندا وجنوب إفريقيا.

وفرضت دول كثيرة حظرا على السفر أو قيودا على جنوب إفريقيا في محاولة لوقف انتشار المرض، وقد تراجعت الأسواق المالية يوم الجمعة وهوت أسعار النفط، وقال طبيب من جنوب إفريقيا كان من أوائل الذين اشتبهوا في وجود سلالة مختلفة من فيروس كورونا، إن أعراض عقار أوميكرون كانت خفيفة حتى الآن ويمكن علاجها في المنزل، وقالت الدكتورة أنجيليك كويتزي رئيسة الجمعية الطبية بجنوب إفريقيا لرويترز إنه على العكس من متحور دلتا، لم يبلغ المرضى حتى الآن عن فقدان حاسة الشم أو التذوق ولم يكن هناك انخفاض كبير في مستويات الأكسجين مع البديل الجديد. 

وفي بريطانيا أعلنت الحكومة عن إجراءات تشمل قواعد اختبار أكثر صرامة للأشخاص الذين يصلون إلى البلاد والمطالبة بارتداء الأقنعة في بعض الأماكن، وأعلنت المزيد من الدول عن قيود سفر جديدة على دول جنوب إفريقيا يوم الأحد ، بما في ذلك إندونيسيا والسعودية، ونددت جنوب إفريقيا بالإجراءات ووصفتها بأنها غير عادلة ومن المحتمل أن تضر باقتصادها، وقال رئيس جنوب إفريقيا إن حكومته تدرس فرض فحوصات إجبارية لـ COVID-19 على الأشخاص في أماكن وأنشطة معينة، وانتقد الدول الغربية الغنية بسبب ما وصفه بفرضها المفاجئ لحظر السفر.


المصدر: BBC

0 0 0 0 0 0
تعليقات
معلومات
علامات التبويب:
تاريخ الإضافة:
تاريخ آخر تحديث: