كيفية استخدام جهاز استنشاق البخار بالخطوات

   يعد استنشاق البخار علاجًا قديمًا لعلاج البرد، والاحتقان، وأنواع الحساسية الأخرى، كما يُعد استخدام جهاز استنشاق البخار من أكثر الطرق ملاءمة؛ لتخفيف انسداد الأنف ومشكلات الجهاز التنفسي الأخرى، فهو يُعد علاجًا منزليًا يستخدم على نطاق واسع لفتح الممرات الأنفية؛ لأن الممرات الأنفية المفتوحة قد تريحك من انسداد الأنف، والاحتقان، والسعال، والبرد.

   يُعرف استنشاق البخار أيضًا باسم "العلاج بالبخار"؛ لتخفيف المشكلات المتعلقة بالأنف والحلق، مثل: السعال، والتهاب الحلق، وانسداد الأنف، وسيلان الأنف، وغير ذلك؛ إذ تدخل أبخرة الماء الدافئ والرطب إلى ممر الأنف، وتزيل العدوى المسببة للمخاط، وتفتح الممرات الهوائية، وقد لا يكون استخدام جهاز استنشاق البخار حلًا شاملًا لعلاج العدوى، ولكنه مفيد، كذلك فإن معرفة كيفية استخدامه ستؤدي إلى أفضل نتائج؛ لذلك إذا كنت تتساءل عزيزي القارئ عن كيفية استخدام جهاز استنشاق البخار؛ فإليك دليل حول كيفية استخدام جهاز استنشاق البخار خطوةً بخطوة.

محتويات:

  • فوائد استنشاق البخار.
  • كيفية استخدام جهازاستنشاق البخار. 
  • نصائح للسلامة عند استخدام جهازاستنشاق البخار. 
  • كيف تختار جهازاستنشاق البخار المناسب لك؟
  • بعض الأسئلة الشائعة.


فوائد استنشاق البخار:

   هناك العديد من الفوائد لاستخدام جهاز استنشاق البخار، وهي:

1. يوفر راحة مؤقتة:

   على الرغم من أن أجهزة الاستنشاق بالبخار لا تعالج أي عدوى، إلَّا أنها تساعد على تخفيف أعراض البرد، والسعال، والجيوب الأنفية، والحساسية، ومشكلات الجهاز التنفسي الأخرى، كما يُخفف البخار الدافئ والرطب من انتفاخ الأوعية الدموية، وتهيج الممرات الأنفية.

2. طبيعي وآمن:

   معظم أجهزة الاستنشاق بالبخار تستخدم الماء فقط الذي يتحول إلى بخار؛ لذلك فإن جهاز استنشاق بالبخار آمنة للاستخدام لكلٍ من الأطفال والبالغين؛ حيث لا تحتوي على مواد كيميائية.

3. الاسترخاء:

   يساعد استنشاق البخار أيضًا على إرخاء عضلات الحلق وإزالة احتقان الأنف، كما يمكن استخدامه أيضًا لعلاج سبا للوجه؛ لفتح المسام، وتفتيح البشرة، وإرخاء عضلات الوجه.

كيفية استخدام جهاز استنشاق البخار:

جهاز استنشاق البخار

   تكون آلات أو أجهزة الاستنشاق الحديثة سهلة الاستخدام في الغالب. فأنت فقط تحتاج إلى بضع خطوات لاستخدامها بشكل صحيح، وهي:

  1. أعد جهاز استنشاق البخار بتوصيله بالكهرباء، أو بتزويده بالبطاريات.
  2. املأ جهاز استنشاق البخار بالماء النظيف.
  3. أضف مسكنات إضافية (اختياري).
  4. ضع منشفة على مؤخرة الرأس، والرقبة.
  5. اعمل على توصيل الكهرباء للجهاز، وانتظر حتى يبدأ التبخير.
  6. حافظ على مسافة بينك وبين الجهاز، وابدأ في استنشاق الهواء الساخن.

الخطوة الأولى:

   املأ حاوية الاستنشاق بالماء النظيف؛ إذ تأتي الحاوية مع علامات تشير إلى مستوى الماء. املأها حتى العلامة المذكورة بالماء النظيف، مع التأكد بأن الحاوية نظيفة تمامًا، وبمجرد أن تملأ الماء، أصلح الحجرة العلوية التي تسمح للماء بالبخار.

الخطوة الثانية:

   أضف مسكنات إضافية (اختياري) فهذه خطوة اختيارية ولا يجب عليك فعلها، إلا إذا نصحك الطبيب بذلك، وتشمل المسكنات الإضافية: إضافة المراهم المهدئة، مثل: Vicks Vaporub،.. وغيرها. وافعل هذا فقط عندما ينصح الطبيب، كما يمكنك فرك هذه المراهم في جبهتك وأنفك، ثم تناول البخار.

الخطوة الثالثة:

   ضع منشفة على مؤخرة الرأس والرقبة. يتطلب تجميع المرذاذ 3 أشياء، هي: ملء حجرة الماء، وإرفاق عنصر التسخين العلوي، والخطوة الأخيرة هي توصيل الفوهة لاستنشاق البخار، ثم بمجرد تجميع كل هذه الأشياء، ضع منشفة واعمل على توصيل المرذاذ.

الخطوة الرابعة:

جهاز استنشاق البخار

   اعمل على توصيل جهاز استنشاق البخار، وانتظر حتى يبدأ التبخير بعد الخطوات المذكورة أعلاه، ثم انتظر حتى يغلي الماء الموجود في الحاوية، ويتحول إلى بخار وتستغرق عملية التبخير بضع دقائق، وإذا كان المرذاذ الخاص بك يحتوي على مؤقت؛ فاستخدمه لاستنشاق البخار، وعمومًا قد يستغرق الأمر حوالي 10-15 دقيقة مرتين، أو ثلاث مرات في اليوم كافية، أو كما يذكر لك طبيبك.

الخطوة الخامسة:

   حافظ على مسافة بينك وبين الجهاز، وابدأ في استنشاق الهواء الساخن، واحتفظ بمسافة لا تقل عن 7-8 سم من الفوهة وفمك؛ لتجنب الأسطح الساخنة، ثم استنشق الهواء الساخن من مسافة، واستمر في فعل ذلك حتى الوقت الذي نصحك به طبيبك.

الخطوة السادسة:

   تخلص من الحاوية، ونظفها بمجرد الانتهاء من استنشاق البخار، اترك الماء في الحاوية يبرد ثم ارمها بعيدًا، ونظِّف الحاوية بالماء الجاري الدافئ والصابون، واتركها تجف للاستخدام التالي، أو قبل أن يستخدمها شخص آخر، وتذكر أن الحفاظ على نظافة الحاوية أمر لا بد منه.

نصائح للسلامة عند استخدام جهاز استنشاق بالبخار:

   إليك عزيزي القارئ فيما يلي بعض تدابير السلامة التي يجب أن تضعها في اعتبارك عند استخدام جهاز استنشاق البخار، وهي:

  • استخدم الجهاز وهو موضوع على منضدة ثابتة وليس موضوعًا عليك، أو على سطح مهتز.
  • ابق عينيك مغمضتين؛ لتجنب التهيج.
  • تأكد من عدم وجود حيوانات أليفة، أو أطفال حولك عند العلاج بالبخار.
  • اختر جهازًا آمنًا؛ لاستنشاق البخار بـ (قناع، أو سطح مغلق) -عند استخدامه للأطفال-.

كيف تختار جهاز استنشاق البخار المناسب لك؟

جهاز استنشاق البخار

   هناك أنواع مختلفة من أجهزة الاستنشاق بالبخار المتوفرة في السوق، فأنت تحتاج إلى اختيار جهاز واحد مناسب لمتطلباتك، وإليك بعض النصائح عند الاختيار، وهي:

1. الملاءمة:

   اختر جهاز ذا تصميم مريح، ويجب أن يكون سهل الإعداد والإمساك به، وقد تكون أجهزة الاستنشاق (التي تتطلب الماء فقط وتستغرق بضع دقائق؛ لتوفير البخار) سهلة الاستخدام.

2. الحجم:

   قد تجد كلًا من أجهزة الاستنشاق البخارية الكبيرة والصغيرة؛ فحاول اختيار جهاز استنشاق البخار المضغوط الذي يمكن نقله وتخزينه بسهولة أيضًا.

3. الغرض:

   إن بعض أجهزة الاستنشاق مصممة فقط؛ للتخفيف من أعراض البرد والسعال، بينما البعض الآخر مخصص لعلاجات الوجه، ومع ذلك يمكن استخدام القليل لكلا الغرضين، واسأل بنفسك عما إذا كنت بحاجة إلى جهاز استنشاق متعدد الأغراض، ثم اختر الخيار المناسب.

بعض الأسئلة الشائعة:

س: هل جهاز استنشاق البخار آمنة للأطفال؟

   اعمل على شراء جهاز استنشاق بالبخار مصنوع خصيصًا للأطفال، فعلى سبيل المثال: اختر جهازًا يأتي مع قناع الطفل، أو تأكد من أنه يحتوي على غلاف بحيث لا ينسكب الماء الساخن، كما يجب استعماله تحت إشراف البالغين.

س: هل يُستخدم جهاز البخار للعناية بالبشرة؟

   نعم، يمكنك استخدام جهاز استنشاق البخار للعناية بالبشرة؛ فإن استخدام الهواء الساخن يُرطب البشرة، ويفتح المسام المسدودة؛ للحصول على أفضل نتائج.

س: هل إضافة المراهم لعملية استنشاق البخار آمنة؟

   نعم، إن إضافة المراهم، مثل: الفكس،.. وغيرها آمنة وتساعد على فتح الممرات الأنفية، ولكن اطلب نصيحة طبيبك قبل إضافتها؛ لأن بخار الماء الصافي مفيد بدرجة كافية.

س: لماذا يجب عليك تنظيف المبخر؟

   من المهم تنظيف الجهاز لأغراض صحية بعد كل استخدام، كما تميل البكتيريا والفيروسات إلى التراكم إذا لم تنظف، مما قد تؤدي إلى أمراض أخرى.

ختامًا عزيزي القارئ.. جهاز استنشاق البخار سهل استخدامه، ومفيد لإزالة الاحتقان، وآمن ولكن يجب استخدامه جيدًا وبشكل صحيح، مع مراعاة التعليمات السابقة.

كُتب بواسطة: رشا عيد

قد يهمك أيضًا

المراجع: timesofindia.indiatimes


0 0 0 0 0 0
الردود (0)
  •  · 2727 المتابعين
1