كيفية التعامل مع مريض الصرع أثناء النوبة -بطريقة صحيحة-

   الحياة لا تخلو أبدًامن المخاطر، لكن بالحصول على بعض المعلومات حول تلك المخاطر التي قد يواجهها مريض الصرع وأبرز نصائح السلامة، وعن كيفية اتخاذ إجراءات إيجابية؛ للحد من نوبات الصرع، كل هذا جنبًا إلى جنب سوف يساعدك في الحفاظ على نفسك، وحتمًا سيغير حياتك ويضعك في مأمن بعيدًا عن المخاطر، ويأخذك خطوة إلى الأمام على مقربةٍ من العودة إلى حياة طبيعية أقل تعقيد.

   بالإضافة إلى ذلك فقد تحتاج أنت يومًا ما إلى مساعدة شخص أثناء نوبة الصرع أو حتى بعدها، فمن كل 10 أشخاص يعاني فرد من نوبة الصرع خلال حياته؛ مما يعني أن تلك النوبات شائعة، وقد تضع حياة إنسان بين يديك يومًا ما. 

   لذا في هذا المقال سوف نستعرض معًا كيفية التعامل مع مريض الصرع أثناء النوبة بطريقة صحيحة، وما الإسعافات الأولية التي يجب عليك أن تعرفها، وتخبرها لمن يعتني بمريض الصرع؟ حتى يستطيع التعامل باحترافية، وحتى تنتهي النوبة دون حدوث ما لا يُحمد عقباه. 

محتويات:

  1. ما مرض الصرع؟
  2. كيف تبدو نوبة الصرع؟
  3. ما الإسعافات الأولية لنوبة الصرع؟
  4. ما الإسعافات الاولية لنوبة الصرع أثناء التواجد على كرسي متحرك؟
  5. متى يجب عليك الاتصال بالطوارئ؟
  6. مريض الصرع أثناء القيادة.


ما مرض الصرع؟

كيفية التعامل مع مريض الصرع   مرض الصرع هو حالة شائعة تُصيب المخ، يعاني فيها الشخص من التعرض لنوبات متكررة غير مبررة دون سابق إنذار، لكن المُبشر في الأمر أن 70 بالمائة من مصابي الصرع يتحكمون في حدوث تلك النوبات، وذلك بالالتزام بتناول الأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب، لكن على الصعيد الآخر هناك بعض المرضى ما زالوا يعانون نوبات الصرع وما يصاحبها من آثار جانبية، لا سيما عندما تحدث تلك النوبات مفاجأةً وبدون وعي كاف للتعامل معها.

   مرض الصرع شأنه شأن بعض الأمراض المزمنة الأخرى، مثل: الربو، أو مرض السكري تصاحبه  بعض المخاطر إذا ما تُرك بدون رقابة أو اهتمام كافي، وتتمثل تلك المخاطر في حالة مريض الصرع في النوبات التي يتعرض لها، وما قد ينتج عنها من إصابات قد تؤدي في بعض الأحيان إلى مضاعفات أكثر خطورة تصل إلى الوفاة، وتبعًا لنوع نوبات الصرع المختلفة التي قد يعاني منها المصاب وأسلوب حياته تتغير صعوبة المخاطر المصاحبة لها وحدتها.

   

كيف تبدو نوبة الصرع؟

   عند سماع نوبة الصرع غالبًا ما يتبادر إلى أذهان الكثير منا النوبة التوترية الرَّمَعِيَّة (tonic - clonic seizures) أو ما يُعرف بغراند مال (  Grand mal ) التي يخافها الجميع لدرجة أنه يمكن عدم ملاحظة ما يحدث خلال النوبة، وقد يقف الشخص متجمدًا دون حراك، و تتسم نوبات الصرع ببعض الخصائص، منها:

1- لا يستجيب مريض الصرع خلال النوبة إن لوحت بيدك أمام وجهه، ولا يستطيع الاستجابة في حال تحدثك معه؛ فيكون حينها فاقد للوعي تمامًا.

2- في المرحلة التوترية؛ تشتد عضلات المريض وتصبح جامدة؛ مما قد يسبب سقوطه المفاجئ، وقد تستمر تلك المرحلة لبضع ثوان.

3- ثم تأتي المرحلة الرمعية، والتي يحدث فيها سلسلة من الانقباضات والانبساطات العضلية غير المنتظمة، وتستمر ما بين دقيقة إلى دقيقتين.

4- وختامًا تنتهي النوبة بتوقف رعشة العضلات، ويبدأ مريض الصرع في استعادة وعية مرة أخرى فيمكنه التحدث، لكن مصحوبًا بقليل من عدم الاتزان أو الثبات لبعض الوقت.

   فعندما تهاجم النوبة مريض الصرع لا يكون واعيًا بما يحيط به، ولا يستطيع حماية نفسه من الضرر الذي قد يتعرض له، وكلما زادت عدد النوبات التي يتعرض لها زادت احتمالية تعرضه للأذى غير محسوب العواقب.


ما الإسعافات الأولية لنوبة الصرع؟

   إن كنت مع شخص يعاني نوبة توترية رمعية يعاني فيها رعشة وشد عضلي عام في الجسم؛ فيجب عليك القيام بالآتي:

أولًا:  حافظ على هدوئك جيدًا، وابق بجانب المصاب.

ثانيًا: ضع المصاب على أحد الجانبين على الفور إن لاحظت وجود طعام، أو أي سائل داخل فمه.

ثالثًا: تأكد من بقاء المصاب في منطقة آمنة كي تحميه من الإصابات، أو المخاطر التي قد يتعرض لها. 

رابعًا: ضع وسادة أو أيّ قطعة قماش لينة أسفل رأس المصاب، واحرص على فك أيّ ملابس ضيقة يرتديها المصاب.

خامسًا: ابق بجانب المصاب حتى يسترد عافيته ووعيه بصورة كافية.

سادسًا: حاول حساب مدة حدوث النوبة إن كنت تستطيع.

سابعًا: في النهاية عند انتهاء النوبة ضع المصاب على أحد جانبيه؛ كي تساعده على التنفس بصورة سليمة.

   أضف إلى ذلك تجنب وضع أي شىء داخل فم المصاب على عكس الخرافة الشائعة التي كانت تُفيد بوضع  شىء داخل الفم؛ حتى لا يبلع المصاب لسانه، لكن الحقيقة أن وضع شيء داخل الفم يعرض مريض الصرع إلى تكسير أسنانه أثناء النوبة، ولا تحاول تقييده أو إجباره على فتح فمه، ولا تحركه من مكانه إلا إذا كان معرضًا للخطر. 


ما الإسعافات الأولية لنوبة الصرع أثناء التواجد على كرسي متحرك؟

   في حالة حدوث النوبة لشخص جالس في مقعد سيارة، أو في عربة، او كرسي متحرك؛ اتبع الأتي

  • في البداية اترك المصاب في مكانه مع حزام الأمان ما لم يكن يسبب له إصابات.
  • وضع فرامل الكرسي المتحرك.
  • ادعم رأس المصاب جيدًا حتى انتهاء النوبة.
  • حاول إمالة المريض على جنب واحد قليلًا؛ كي تساعده على التخلص من أيّ سوائل قد تكون في فمه.  
  • في النهاية وبعد انتهاء النوبة يمكنك مساعدة المصاب لأخذ قسط من الراحة، أو للتنفس بصورة أفضل؛ وذلك بإخراجه من الكرسي المتحرك، ووضعه على السرير في وضع الإفاقة.


متى يجب عليك الاتصال بالطوارئ؟

التعامل مع مريض الصرع   هناك بعض الحالات التي تستدعي طلب المساعدة الطبية، منها:

  1. إن كانت تلك هي المرة الأولى التي يصاب فيها طفل بنوبة صرع.
  2. استمرار نوبة الصرع لأكثر من خمس دقائق.
  3. بدء نوبة أخرى بعد النوبة الأولى مباشرةً بوقت قصير .
  4. ألا يستعيد المصاب وعيه بعد انتهاء النوبة.
  5. إصابة الشخص أثناء النوبة.
  6. تعرض المريض لنوبة الصرع أثناء تواجده في الماء.
  7. إن كان مريض الصرع يعاني أحد المشكلات الطبية الأخري، مثل: أمراض القلب، أو مرض السكري.


 مريض الصرع أثناء القيادة: 

   من المؤكد أن مرض الصرع يؤثر على قدرة مرضاه على القيادة بأمان، فعندما يُشخص المريض بالإصابة بمرض الصرع؛ يخبره الطبيب بضرورة تجنب السواقة للحفاظ على سلامته، لكن قد يتبدل الحال وذلك يعتمد على المسبب الرئيسي لحدوث النوبة، وأيّ نوع من النوبات يعانيه المريض.


   ختامًا.. بعد أن أنهيت جولتك معنا؛ الآن أصبح بإمكانك وبخطوات بسيطة في دقائق معدودة أن تنقذ حياة مريض الصرع بطريقة صحيحة دون خوف أو هلع.

قد يهمك أيضًا:

المصادر: webmd، cdc

كُتب بواسطة: آية عادل




0 0 0 0 0 0
الردود (0)
  •  · 2728 المتابعين
1