في خطوات بسيطة | كيفية حمل الأطفال أثناء التطعيم بطريقة صحيحة

   أتذكر جيدًا اليوم الأول من ولادتي عندما طُلب مني وأنا حديثة العهد بالأمومة أن أحمل طفلي ليأخذ تطعيمه الأول. كم كنت خائفة ولم أعلم ما الذي عليّ فعله، فأنا حتى لم أحمله سوى دقائق معدودة حتى الآن، فأيقنت حينها أن الاستعداد جيًدا للأمر، هو ما يجعلك تتصرف بصورة سليمة عندما تواجهه.

   لذا سنساعدكِ في صحة سكاي ببعض الخطوات البسيطة الموصي بها عن حمل الأطفال أثناء التطعيم، من قِبل المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها؛ حتى نساعد الأمهات الجدد على حمل الأطفال أثناء التطعيم بصورة صحيحة؛ لتخفيف الضغط والتوتر الواقع على الأم قلقًا على طفلها من أي حركة يفعلها قد تؤذيه أثناء التطعيم، وأيضًا كي نسهل الأمر على الطفل ونشعره بالأمان قدر المستطاع، لينتهي الأمر في ثوان معدودة بسلام وسهولة ويسر.  

 

محتويات:

  • فوائد اتباع الطرق الصحيحة لحمل الأطفال أثناء التطعيم. 
  • ما الطرق الصحيحة لحمل الأطفال أثناء التطعيم؟
  • 9 نصائح هامة ستساعدك أنتِ وطفلك أثناء التطعيمات.


فوائد اتباع الطرق الصحيحة لحمل الأطفال أثناء التطعيم: 

   من المعلوم لنا جميعًا أن اللقاحات باتت مصدر أمان للكبار والصغار على حد سواء؛ لذا يحرص جميع الآباء والأمهات على تلقي أطفالهم التطعيمات المخصصة لهم في مواعيدها المقررة بدقة وانتظام.

   ومن ثم يلعب الوالدان ومقدمو الرعاية الصحية على حد سواء، دورًا هامًا أثناء إعطاء الأطفال اللقاحات، فيكمن دور الوالدان باتباع الطرق الصحيحة لحمل الأطفال أثناء التطعيم، والتي تضمن لهم العديد من الفوائد التي تعود على صحة الطفل وراحة الوالدين، ومنها:

 1- الحفاظ على أمان الطفل وسلامته وذلك بالامساك به بصورة صحيحة تمنعه من تحريك ذراعه أو ساقه أثناء عملية حقن اللقاح.

 2- الحد من شعور الطفل بالخوف وذلك باحتضانه بدلًا من تطويقه مكرهًا.

 3- تشجيع الآباء والأمهات على تعزيز الرعاية الصحية للأطفال والالتزام بجدول التطعيمات المخصص لهم.

 4- مساعدة مقدمي الرعاية الصحية على القيام بحقن التطعيم في المكان الصحيح سواء في الذراع أم الفخذ.


ما الطرق الصحيحة لحمل الأطفال أثناء التطعيم؟

   في السطور التالية سوف نقترح طريقتين مختلفتين لحمل الأطفال أثناء التطعيم تبعاً لمكان أخذ التطعيم سواء الذراع أو الفخذ، ويرجى ملاحظة أن ما يرد أدناه من خطوات ما هي إلا بعض المبادئ التوجيهية التي قد يرغب الطبيب في تغييرها إن لزم الأمر أثناء تطعيم الطفل، وهنا سنستعرض الطريقتين معًا:

 أولًا:- الطريقة الأولى:

في حالة إعطاء التطعيم حقنًا في الفخذ، فعليكِ اتباع الآتي:

 1- في البداية، ضعي الطفل على ركبتك وعانقيه بثبات.

 2- وضعي ذراعه تحت إبطك واضغطي بلطف بالجزء العلوي من ذراعك.

 3- ثم استخدمي الجزء السفلي من ذراعكِ ويدك لتمسكي بذراع الطفل الأخرى بلطف وأمان.

 4- وأخيرًا ثبتي قدمي الطفل بقوة بين فخذيك أو امسكيهما بيدك الأخرى حتى يتسنى للطبيب إعطاء التطعيم في الفخذ بأمان. 



ثانيًا:- الطريقة الثانية:

في حالة إعطاء التطعيم حقنًا في الذراع، فعليكِ اتباع الآتي:

 1- اجلسي وضعي الطفل على ركبتك أو أجعله يقف أمامك وأنتِ جالسه.

 2- ثم لفي ذراعيكِ حوله وعانقيه بلطف.

 3- وفي النهاية، ضعي ساقي الطفل بين فخذيك وثبتيها بأحكام.  

 

9 نصائح هامة ستساعدك أنتِ وطفلك أثناء التطعيمات:

إليكِ بعض الطرق البسيطة التي يمكنكِ اتباعها قبل وأثناء وبعد إعطاء التطعيمات للأطفال:

 1- ابحثي جيدًا: 

   استعدي وخذي كل ما تحتاجينه من وقت في القراءة وفي تثقيف نفسكِ عن كيفية حمل الأطفال أثناء التطعيم بطريقة صحيحة، وعن كيفية الاستعداد قبل الزيارة لإعطاء التطعيمات، وعن الطُعم نفسه الذي سوف يتلقاه طفلكِ.

 

 2- استشيري الطبيب: 

   يمكنك سؤال الطبيب عن إمكانية إعطاء الطفل بعضًا من الحلوى التي قد تساعد على تخفيف ردة الفعل الناتجة من الألم الناتج عن الحقن.

   فإذا كان الطفل يبلغ من العمر سنتين أو أقل يمكنكِ إعطاءه محلول مُحلى من السكروز والجلوكوز لتهدئته، وذلك قبل إعطاءه التطعيم بدقيقة أو دقيقتين، فكمية قليلة من ذلك المحلول يمكن أن يكون لها دورًا فعالًا في تقليل حدة الألم الذي قد يشعر به الطفل.

 

3- تذكري الرضاعة الطبيعية:

   يمكن للرضاعة أن تكون وسيلة عظيمة لتهدئة طفلك واسترخائه، بجانب أنها قد تساعد أيضًا على تشتيت انتباهه وتعزيز شعوره بالأمان وبالقرب منكِ. 

 بالإضافة إلى ذلك، فإن لبن الأم لديه مذاقًا محلى طبيعيًا، مما قد يساعد أيضًا على الحد من الشعور بالألم أثناء حقن التطعيم.

 

4- استخدمي مرهم لتخفيف الألم:

   تحدثي مع الطبيب حول إمكانية وصف مرهم لتخفيف الألم الناتج عن التطعيم.

   كما يمكنك استخدام رذاذ له تأثيرًا مبردًا على الذراع أو الفخذ قبل إعطاء الحقنة مباشرةً؛ وذلك للحد من شعور الطفل بالتوتر والضغط والألم.

 

 5- كوني هادئة وصادقة:

   الأطفال أذكياء لذا اشرحي لطفلك ما الذي يتوقعه خلال الزيارة لأخذ التطعيم خاصة في الأطفال الأكبر سنًا، وذلك باستخدام بعض العبارات البسيطة التي تفسر للطفل أنه سيشعر بقليل من الضغط أو الألم البسيط الذي سيزول على الفور مع التأكيد على أن ذلك الألم لن يستغرق وقتًا طويلًا، مع الحرص على أن يكون صوتك هادئاً ليطمئن الطفل. 

 

6- احضري غرض مفضل للطفل:

   اجلبي لطفلك لعبته المفضلة أو كتاب أو غطاء حتى يشعره ذلك بالأمان ويجذب انتباهه وتركيزه.

 

7- شتتي انتباه الطفل: 

   قبل إعطاء الطفل الحقنة مباشرة، حاولي تشتيت انتباه طفلك وتحدثي معه أو غني أغنيته المفضلة أو احكي له قصة أو حتى يمكنك التصرف بشكل عفوي لجذب نظره بعيدًا عن رؤية الحقنة.

 

8- الأطفال الأكبر سنًا يحتاجون للدعم أيضًا: 

   إذا كان طفلك أكبر سنًا تحدثي معه وشجعيه على أخذ نفس عميق أثناء الحقن واجعليه يتخيل أن الألم سيخرج من خلال النفس وأنه لن يشعر إلا بوخزة بسيطة وذلك لتخفيف الألم الذي سوف يشعر به، كما يمكنك أيضًا الإشارة إلى بعض الأشياء داخل الغرفة والتحدث بشغف حولها لتشتيت انتباهه.

 

9- اهتمي بطفلك بعد التطعيم:

   يبدأ شعور الطفل بالأمان والاهتمام منذ البدء باتباع الطرق الصحيحة السالف ذكرها عن حمل الأطفال أثناء التطعيم التي توفر لهم الشعور بالهدوء والطمأنينة مع العناق والهمس بصوت هادئ لطفلك سيساعده بالطبع قبل وأثناء وبعد إعطائه التطعيم.

 كما قد تظهر بعد ردود الفعل الطفيفة والشائعة، مثل الشعور بالألم أو تورم منطقة التطعيم أو ارتفاع الحرارة "الحمى" عند الأطفال، فلا داعي للقلق ففي معظم الحالات تختفي تلك الأعراض سريعًا، لكن كل ما عليك فعله هو الاتصال بالطبيب إن شعرت بالقلق حول شيء ما.

 

   وفي النهاية.. عزيزتي الأم شعور طفلك بالأمان ينبع من وجودكِ بجانبه، وبتلك الطرق التي ذكرناها سويًا عن حمل الأطفال أثناء التطعيم بصورة صحيحة، نكون قد أتممنا مقالنا ونتمنى أن نكون قدمنا لكِ ما تحتاجينه من مساعدة وكنا معكِ في أهم اللحظات الخاصة بصحة طفلك كي يجتازها بأمان مكتسبًا هدوءه وطمأنينته منكِ.


قد يهمك أيضًا:

لكِ ولطفلك | القائمة الكاملة بكل ما تحتاجينه لتجهيز شنطة الولادة

أفضل 10 مستشفيات ومراكز طب الأطفال في القاهرة والجيزة

المصادر: cdc 

كُتب بواسطة: آية عادل

0 0 0 0 0 0
الردود (0)
  •  · 2728 المتابعين
1