إليك بعض النصائح لزيادة الوزن بطريقة صحيّة

   نتحدث دائمًا عن السمنة وعن كونها مرض عالمي، ولكن انتشار الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن يُعد مشكلة صحيّة عامة أيضًا، وغالبًا ما يكون ذلك نتيجة لسوء التغذية أو حالة صحية معينة، ويكون تأثيره على النساء أكثر من الرجال.

   في هذا المقال سنتناول بعض النصائح لزيادة الوزن بطريقة صحية للأشخاص الذين يعانون من النحافة ونقص في الوزن؛ لذا يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأشخاص باستخدام مؤشر كتلة الجسم لحساب ما إذا كانوا يعانون من حالات: نقص الوزن، أو الوزن الصحي، أو زيادة الوزن، وقبل أن نتعرف عزيزي القارئ على طرق زيادة الوزن دعونا نتطرق الي أسباب نقص الوزن أولًا، ثم أعراضه، وأضراره على الإنسان لكي نتجنبها.

المحتويات:

  • أسباب نقص الوزن.
  •  أعراض نقص الوزن.
  •  زيادة الوزن.


  • أسباب نقص الوزن:

   هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى نقص الوزن، والآن إليك بعض الحالات الطبية والأمراض التي تؤدي إلى نقص الوزن:

  •  اضطرابات الطعام: وتشمل فقدان الشهية العصبي؛ وهو اضطراب عقلي خطير.
  • مشاكل الغدة الدرقية: يمكن أن يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى زيادة التمثيل الغذائي، والتسبب في فقدان الوزن بشكل غير صحي.
  • الاضطرابات الهضمية: أشد أشكال عدم تحمل الغلوتين فمعظم المصابين بالداء البطني لا يعرفون أنهم مصابون به.
  • داء السكري: يمكن أن يؤدي الإصابة بمرض السكري غير المنضبط (النوع الأول بشكل أساسي) إلى فقدان الوزن الشديد.
  • السرطان: غالبًا ما تستهلك الأورام السرطانية كميات كبيرة من السعرات الحرارية، ويمكن أن تسبب فقدان الكثير من الوزن.
  • العدوى: يمكن أن تتسبب بعض أنواع العدوى بنقص شديد في الوزن، وهذا يشمل: الطفيليات، والسل، وفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

   إذا كنت تعاني من نقص الوزن فقد ترغب في زيارة الطبيب لاستبعاد أيّ حالات طبية خطيرة؛ وهذا مهم بشكل خاص إذا كنت قد بدأت مؤخرًا في فقدان كميات كبيرة من الوزن دون تدخل واضح منك.

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=6822&dpx=1&t=1633587697

  • أعراض نقص الوزن:

   لا يعاني جميع الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن من آثار جانبية سلبية أو أعراض، ومع ذلك فقد يعاني بعض الأشخاص من الأعراض التالية:

هشاشة العظام:

   أثبتت دراسة أُجريت عام 2016 أن نقص الوزن يزيد من فرص إصابة المرأة بهشاشة العظام؛ حيث تصبح العظام هشـّة، وأكثر عرضةً للكسر.

كثرة المرض:

   إذا لم يحصل الشخص على الطاقة الكافية من نظامه الغذائي فقد لا يحصل أيضًا على ما يكفي من العناصر الغذائية لمحاربة العدوى؛ ونتيجة لذلك قد يمرض الشخص بشكل متكرر، كما يمكن أن تستمر الأمراض الشائعة، مثل: "السعال" لفترة أطول من المعتاد.

الجلد، والشعر، وضعف الأسنان:

   إذا لم يحصل الشخص على العناصر الغذائية الكافية في نظامه الغذائي اليومي فقد تظهر عليه أعراض جسدية، مثل: ترقق الجلد، أو تساقط الشعر، أو جفاف الجلد، أو ضعف الأسنان.

الشعور بالإرهاق: 

   تعتبر السعرات الحرارية مقياس للطاقة التي يعطيها الطعام للشخص، كما أن عدم الحصول على سعرات حرارية كافية للحفاظ على وزن صحيّ يمكن أن يجعل الشخص يشعر بالتعب.

فقر الدم:

   من المرجح أن يعاني الشخص الذي يعاني من نقص الوزن من انخفاض في عدد كرات الدم، والمعروف باسم (فقر الدم) الذي يسبب الدوخة، والصداع، والإرهاق.

اضطرابات الدورة الشهرية للنساء:

   تحدث اضطرابات الدورة الشهرية للنساء الذين يعانون من نقص الوزن، وقد يتوقف الطمث أو قد تتأخر الدورة الشهرية الأولى للمراهقين أو تغيب؛ لذلك يمكن أن يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها إلى الإصابة بالعقم.

   وأثبتت دراسة نشرت في المجلة الدولية لأمراض النساء والولادة أن المرأة الحامل التي تعاني من نقص الوزن مُعرضة بشكلٍ كبيرٍ لخطر الولادة المبكرة؛ مما يعني إنجاب طفل قبل 37 أسبوعًا وحدوث نمو بطيء أو ضعيف.

   يعتبر النقص في الوزن وعدم الحصول على سعرات حرارية كافية أن الشخص قد لا يتطور وينمو كما هو متوقع، كما يطلق الأطباء على هذه الحالة "الإخفاق في النمو".

   وُجدت دراسة ربطت بين نقص الوزن وزيادة خطر الوفاة عند مقارنته بالأشخاص ذوي مؤشر كتلة الجسم المتوسط، واقترح الباحثون أن نقص الوزن قد يضعف عمليات الشفاء لدى الشخص بعد وقوع حادث أو صدمة مقارنةً بشخص متوسط مؤشر كتلة الجسم.

   إذا كنت تريد زيادة وزنك فمن المهم جدًا أن تفعل ذلك بشكل صحيح، وقد يساعدك الإفراط في تناول الصودا والكعك على زيادة الوزن لكنه قد يدمر صحتك أيضًا في نفس الوقت.

   معًا سوف نتعلم كيفية زيادة الوزن بطريقة صحيّة وسليمة مع تجنب الإصابة بأيّ أمراض.

 

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=6819&dpx=1&t=1633587694

 

  • زيادة الوزن:

   إذا كنت تعاني من نقصٍ في الوزن وتريد أن تزيد من وزنك بطريقة صحيحة فأنت تريد الحصول على كمية متوازنة من العضلات والدهون تحت الجلد بدلـًا من الكثير من دهون البطن غير الصحيّة؛ ومن الضروري للغاية تناول الأطعمة الصحية والعيش بأسلوب حياة صحيّ -بشكل عام-.

   توجد العديد من الطرق والخطوات التي يمكن أن تفعلها لزيادة وزنك بطريقة صحية؛ فإليك بعض الخطوات البسيطة:

  • تناول سعرات حرارية أكثر مما يحرقها جسمك: تحتاج إلى تناول سعرات حرارية أكثر مما يحرقها جسمك بمعدل 300-500 سعر حراري يوميًا لكي تزيد في الوزن. 
  • إضافة الوجبات الخفيفة لنظامك الغذائي: يمكن للوجبات الخفيفة الغنية بالبروتين والحبوب الكاملة أن تساعدك على زيادة الوزن، ومن الأمثلة على ذلك: زبدة الفول السوداني، أو ألواح البروتين، أو خليط المكسرات، أو الحمص، أو اللوز.
  • تناول الطعام من خلال عدة وجبات صغيرة في اليوم: في بعض الأحيان قد يعاني الشخص من نقص في الوزن لأنه لا يستطيع تحمل تناول وجبات كبيرة، وبدلـًا من ذلك يمكن للشخص أن يأكل عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم.
  • إضافة عناصر غذائية أخرىيمكن لأي شخص إضافة مصادر غذائية غنية بالسعرات الحرارية إلى نظامه الغذائي الحالي، مثل: وضع شرائح اللوز فوق الحبوب، أو الزبادي، أو بذور عباد الشمس، أو الشيا على السلطة، أو الحساء، أو إضافة زبدة البندق على الخبز المحمص.
  • تجنب السعرات الحرارية الضارة: قد يؤدي تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية إلى زيادة وزن الشخص، ولكنها تحتوي أيضًا على دهون زائدة يمكن أن تؤثر على القلب والأوعية الدموية؛ لذا يجب على الإنسان أن يتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والملح. image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=6820&dpx=1&t=1633587695
  • اشرب سعراتك الحرارية: بمعنى أن تحتسي مشروبات تحتوي على قدر جيد من السعرات الحرارية، مثل: المشروبات الغازية المخصصة للدايت، والقهوة، والشاي، كذلك اشرب الحليب، أو العصير، أو العصير مع منتجات الألبان كاملة الدسم، والفواكه، والخضراوات الطازجة؛ كل هذا سوف تمدك بسعرات حرارية لا تحتوي عليها. 
  • المشروبات الأخرى.
  • زيادة البروتين: يشكل البروتين العنصر الأساسي لبناء عضلاتك؛ فاحرص على تناول كمية كافية من البروتين لزيادة وزن العضلات بدلـًا من الدهون فقط.
  • اختر الأطعمة الصحيّة المناسبةليست كل الفواكه والخضراوات منخفضة السعرات الحرارية؛ لذا اختر الفواكه كثيفة السعرات الحرارية، مثل: المانجو، أو الأفوكادو، وكذلك تناول الخضراوات النشوية، مثل: البطاطس، والذرة، كذلك الأسماك الدهنية، مثل: السلمون.
  • اشرب في الوقت المناسبإذا كان لديك شيء تشربه قبل الوجبة مباشرةً فقد تصبح أقل جوعًا، كما يُفضّل تناول شيء غنيّ بالسعرات الحرارية أثناء تناول الطعام، أو الانتظار لمدة 30 دقيقة بعد ذلك لتناول مشروبٍ ما.. جرِّب العديد من الطرق المختلفة لتجد الطريقة المناسبة لك.

 

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=6821&dpx=1&t=1633587695

 

   بعد أن عرفنا العديد من الطرق لزيادة الوزن نقدم لك الآن عزيزي القاري بعض العناصر الغذائية التي ستساعدك في رحلتك على الزيادة من وزنك:

  • الحليب.
  • الأرز.
  • اللحم الأحمر.
  • المكسرات، وزبدة المكسرات.
  • المخبوزات القمحية.
  • النشويات. 
  • مكملات البروتين. 
  • السلمون.
  • الفواكه المجففة.
  • الأفوكادو.
  • الشوكولاتة الداكنة.
  • البيض.
  • الجبن.
  • الدهون، والزيوت الصحيّة.
  • منتجات الألبان.

    أنت الآن عزيزي القارئ تمتلك حصيلة جيدة من المعلومات عن زيادة الوزن، وأسباب نقصان الوزن .. فهلمّ في رحلتك لزيادة الوزن وتحلى دائمًا بالصبر والعزيمة والإصرار، والتزم دائمًا بطريقك حتى وإن كانت النتائج غير مرضية في البداية؛ فالاستمرار هو مفتاح الوصول إلى النهاية.

 

المصادر: medicalnewstoday ، verywellfit ، healthline ، webmd ، medicalnewstoday

بواسطة: أ/ يوسف ايمن

0 0 0 0 0 0
الردود (2)
    • عظيم❤️

      0 0 0 0 0 0
      • دكتور المستقبل 💕

        0 0 0 0 0 0
      رجاء تسجيل الدخول حتي تتمكن من 'تعليقات بوست'.
      •  · 3 المتابعين
      2
      1