أهم وأسرع الطرق لعلاج ألم الأذن (Earache) والوقاية منه

   لا ينام البعض بسبب ألم الأذن ففي بعض الأحيان لا يستطيعون وضع آذانهم على الوسادة من شدة الألم، وقد يكون ألم الأذن لا يُحتَمَل حتى يصل إلى درجة حدوث نزيف في الأذن؛ لذا سوف نتعرف في هذا المقال على ألم الأذن، و أسبابه، وطرق علاجه، وكيفية الوقاية منه.

محتويات المقال:

  • ماذا عن ألم الأذن؟
  • أسباب ألم الأذن.
  • أعراض ألم الأذن.
  • كيفية علاج ألم الأذن.
  • علاج ألم الأذن فى المنزل.
  • عوامل الخطر على الأطفال، والبالغين.
  • كيفية تجنب أو منع حدوث ألم الأذن.


  • ماذا عن ألم الأذن؟

   ألم الأذن يحدث عادةً للأطفال لكنه يحدث أيضًا للبالغين، ومن الممكن أن يصيب أذن واحدة أو الاثنين معًا، وقد يكون ألمًا مستمرًا أو غير مستمر، كما قد يكون خفيفًا أو حادًا ولكن ليس من المعتاد أن يكون ألم الأذن إشارة لأمرٍ خطير.

  • أسباب ألم الأذن:

هناك  عدة أسباب قد تؤدي إلى ألم الأذن، ومنها:  

هناك عدة أسباب أقل شيوعًا لألم الأذن، هي:

  • متلازمة المفصل الصدغي الفكي (TMJ).
  • الأكزيما فى قناة الأذن.
  • التهاب المفاصل الذي يصيب الفك.
  • ألم العصب الثلاثي التوائم (ألم العصب الوجهي المزمن).

  

  ألم الأذن


  • أعراض ألم الأذن:

هناك عدة أعراض لألم الأذن، منها:

  • ألم في الأذن.
  • ضعف السمع.
  • تسرُّب سائل من الأذن. 
  • ألم في الأذن مصاحب لوجع في الأسنان.
  • ألم في الأذن عند البلع.
  • ألم فى الأذن مصحوب بالحُمَّى.
  • الصوت المكتوم، أو صعوبة الاستجابة للأصوات (أكثر شيوعًا عند الأطفال).
  • الشعور بامتلاء الأذن.
  • صعوبة النوم (خاصةً عند الأطفال).
  • صداع الرأس.
  • فقدان الشهية (خاصةً عند الأطفال).
  • فقدان التوازن.
  • كثرة البكاء على غير المعتاد (فى الأطفال).


  • كيفية علاج ألم الأذن:

   فى حالة وجود التهاب في الأذن سيصف لك الطبيب مضاد حيوي بالفم، أو قطرات للأذن، وفي بعض الحالات يصف لك كلاهما معًا.

  • إذا كان تراكم الشمع وكان هو سبب ألم الأذن سيصف لك الطبيب قطرات أذن مُليِّنة للشمع؛ فيتساقط الشمع من تلقاء نفسه، أو يعمل الطبيب على إزالة الشمع باستخدام عملية (غسل الأذن) أو باستخدام جهاز شفط لإزالة الشمع.
  • فى الحالات الأخرى سيقوم الطبيب بمعالجة المفصل الفكي الصدغي (TMJ)، والتهابات الجيوب الأنفية، والأسباب الأخرى لألم الأذن مباشرةً؛ لتخفيف ألم الأذن.


   ألم الأن

 

  • علاج ألم الأذن فى المنزل:

هناك طرق عديدة لعلاج وتخفيف ألم الأذن فى المنزل، ومنها:

  • وضع منشفة باردة على الأذن.
  • تجنب ترك الأذن مبللة.
  • الجلوس فى وضع مستقيم؛ لتخفيف ضغط الأذن.
  • استخدام قطرة الأذن التي لا تحتاج وصف طبي (OTC).
  • تناول المسكنات التي تُصرَف بدون وصف طبي. 
  • مضغ اللبان؛ للمساعدة في تخفيف الضغط على الأذن.
  •  إطعام الرُضَّع؛ لتخفيف الضغط على أذنهم. 

علاج ألم الأذن للكبار في المنزل:

هناك عدة طرق يمكنك استخدامها في المنزل لعلاج ألم الأذن للكبار، وهي: 

  • فى حالة إصابة الأشخاص البالغين بالتهاب الأذن فإنَّه مصدر قلق وإزعاج لهم، ويمكن علاج ألم الأذن للكبار بالزيوت العطرية كوسيلة لتخفيف هذا الألم طبيعيًا.
  •  تحتوي بعض الزيوت العطرية على خصائص مضادة للميكروبات أو البكتيريا مفيدة؛ لمحاربة الالتهابات الفيروسية، والبكتيرية.
  •  تعمل أنواع أخرى من الزيوت كمضاد حيوي يعمل على قتل السلاسل الضارة من البكتيريا.
  • لعلاج ألم الأذن للكبار يمكن استخدام زيت شجرة الشاي، والريحان لما لهم من خصائص طبية مفيدة فى علاج ألم الأذن.
  • عادةً ما تُشفى التهابات الأذن في غضون أسبوع إلى أسبوعين دون علاج، وعادةً ما تختفي أعراض التهاب الأذن في غضون ثلاث أيام، وفي خلال هذه الفترة يمكن استخدام الكمادات الدافئة أو مسكنات الألم التي لا تستلزم وصف طبي، وفي حالة استمرار الألم بعد تلك الفترة فلابد من استشارة الطبيب المعالج. 
  • عوامل الخطر على الأطفال، والبالغين:

   أحد العوامل التي تجعل الأطفال أكثر عرضة للإصابة بعدوى الأذن هو أنَّ قناتيّ استاكيوس (Eustachian tubes) لديهم أصغر حجمًا وأفقية أكثر عمَّا في معظم البالغين، فإذا كانت قنوات استاكيوس صغيرة فذلك أكثر عرضةً للإصابة بعدوى الأذن، وأيضًا:

  • إذا كان الشخص البالغ مُدخن، أو بالقرب من التدخين السلبي يكون أكثر عرضةً للإصابة بعدوى الأذن.
  • الإصابة بالحساسية الموسمية، أو الحساسية على مدار العام يعرضك لخطر الإصابة بعدوى الأذن.
  • الإصابة بنزلة برد، أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي تزيد خطر الإصابة بألم الأذن.

ألم الأذن

  • كيفية تجنب أو منع حدوث ألم الأذن:

هناك عدة طرق لتجنب حدوث ألم الأذن:

  • المحافظة على نظافة أذنيك عن طريق غسلها، واستخدام قطعة قطنية بعناية.
  • تأكد من تجفيف أذنيك جيدًا بعد الاستحمام أو السباحة.
  • منع اقتراب الأجسام الغريبة من الأذن.
  • عدم التدخين، و أيضًا تجنب التدخين السلبي بقدر ما تستطيع.
  • التحكم في الحساسية الخاصة بك بتجنب المسببات، مثل: الغبار، وحبوب اللقاح، ومواكبة أدوية الحساسية.
  • اغسل يديك جيدًا.
  • حاول تجنب الأشخاص المصابين بنزلات البرد، أو غيرها من مشكلات الجهاز التنفسي العلوي.
  • التأكد من تحديث اللقاحات.
  • حاول تجنب الطيران فى الطائرات في حالة الإصابة بالبرد، أو التهاب جيوب الأنفية.
  • استخدام سدادات الأذن، أو مضغ اللبان، أو التثاؤب؛ للحفاظ على ضغط الأذن مستقرًا.
  • عدم استخدام أجسام غريبة لتنظيف شمع الأذن الزائد فقد يكون الاستحمام اليومي كافيًا؛ للحفاظ على توازن مستويات شمع الأذن.
  • لابد من ارتداء سدادات الأذن عند التعرض للضوضاء، مثل: ضوضاء الآلات الصاخبة، أو الحفلات الموسيقية، ومواقع البناء.     

   خلاصة القول عزيزي القارئ.. لابد من أخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب ألم الأذن، في حين أنَّه يمكن معالجة ألم الأذن في المنزل من خلال بعض الطرق التي عُرضت في هذا المقال، ولكن في حالة استمرار الألم فلابد من استشارة الطبيب المعالج على الفور حتى لا يُدِر عليك هذا الألم بعواقب وخيمة، واهتم جيدًا بصحتك فإنها لا تُقدر بثمن.

قد يهمك أيضًا:

0 0 0 0 0 0
الردود (0)
  •  · 2 المتابعين
1