·   ·  550 مطويات
  • A

    3560 المتابعين
__content_description_before__
__additional_code__
مرض الربو | حساسية الصدر

الربو هو مرض تنفسي مزمن يصيب الرئتين وهو يتسبب في التهاب مجرى الهواء لدى الانسان وضيقه الى جانب الاصابة بصعوبات التنفس . يمكن أن تؤدي نوبات الربو الحاد الى صعوبات في التحدث أو اداء الأنشطة اليومية المعتادة بشكل طبيعي . ويشير بعض الأطباء المختصين كذلك إلى الربو باسم "الربو القصبي" . وهو حالة رئوية شائعة تسبب صعوبات في التنفس بين الحين والآخر ويصيب الأشخاص من جميع الأعمار وغالبًا ما يبدأ في مرحلة الطفولة على الرغم من أنه يمكن أن يتطور أيضًا لأول مرة عند البالغين  . لا يوجد حتى الان علاج فعال لمرض الربو ولكن هناك بعض العلاجات البسيطة يمكن أن تساعد في السيطرة على الأعراض حتى لا يكون لها تأثير كبير على حياتك . مرض الربو هو مشكلة صحية حطيرة حيث  يصيب حوالي 25 مليون أميركي ويؤدي إلى ما يقرب من مليوني زيارة لغرفة الطوارئ كل عام . ومع ذلك فبإمكان الأشخاص المصابين بالربو العيش بشكل جيد. باستخدام الأدوية المساعدة في تخفيف أعراض نوبات الربو , أما بدون هذة الادوية فقد تضطر إلى الذهاب إلى غرفة الطوارئ كثيرًا أو البقاء في المستشفى مما قد يؤثر على حياتك اليومية .

هل الربو مرض مؤقت ام مزمن  ؟

  • عند البالغين : الربو هو حالة طويلة الأمد للعديد من الأشخاص خاصةً إذا ظهرت لأول مرة عندما تكون بالغًا .
  • عند الاطفال : أما عند الأطفال فعادة ما  يزول أو يتحسن خلال سنوات المراهقة ولكن يمكن أن يعود لاحقًا في الحياة .

وعادة مايمكن السيطرة على الأعراض بالعلاج حيث يتمتع معظم الأشخاص بحياة طبيعية ونشيطة على الرغم من أن البعض المصاب بالربو الشديد قد يعاني من مشاكل مستمرة .

asthma

ما هي أعراض مرض الربو ؟

هناك ثلاث علامات رئيسية للربو :

  1. انسداد مجرى الهواء : فعندما تتنفس كالمعتاد ترتخي عصابات العضلات حول مجرى الهواء ويتحرك الهواء بحرية . ولكن في حال الاصابة بالربو  تتقلص العضلات ويصعب على الهواء المرور .
  2. التهاب الأغشية وتورمها  :  يسبب الربو أنابيب الشعب الهوائية  في رئتيك وهذا الالتهاب يمكن أن يسبب ضررا بالغا للرئتين لذا فإن مفتاح السيطرة على الربو على المدى الطويل هو علاج هذة المشكلة تحديدا  .
  3. تهيج مجرى الهواء : الأشخاص المصابون بالربو لديهم مجاري هوائية حساسة تميل إلى المبالغة في رد الفعل وتضيق عندما يتلامسون مع محفزات طفيفة .

وقد تسبب هذه المشاكل أعراضًا أخرى مثل :

  • خروج صوت الصفير عند التنفس  .
  • ضيق التنفس .
  • ضيق أو ألم الصدر والذي قد يبدو وكأن رباطًا يضيق من حوله .
  • السعال وخاصة في الصباح وعند النوم .
  • يمكن أن تسوء الأعراض في بعض الأحيان بشكل مؤقت وحاد وهذا ما يُعرف بنوبة الربو .
  • صعوبة النوم بسبب صعوبات التنفس .

مراحل الإصابة بالربو 

يصنف الأطباء الربو من خلال مدى خطورة أعراضه الى ما يلي :

  1. مرحلة الربو المتقطع الخفيف : تتميز بأعراض خفيفة تظهر أقل من مرتين في الأسبوع , أما الأعراض الليلية فعادة ما تظهر أقل من مرتين في الشهر مع نوبات ربو قليلة نسبيا .
  2. مرحلة الربو الخفيف المستمر : تظهر الأعراض من ثلاث إلى ست مرات في الأسبوع . وعادة ما تظهر الأعراض الليلية من ثلاث إلى أربع مرات في الشهر . قد تؤثر نوبات الربو على اداء الأنشطة اليومية المعتادة .
  3. مرحلة الربو المستمر المعتدل : تظهر الأعراض من ثلاث إلى ست مرات في الأسبوع . أما الأعراض الليلية فعادة ما تظهر من ثلاث إلى أربع مرات في الشهر وقد تؤثر نوبات الربو على أداء الأنشطة اليومية المعتادة .
  4. مرحلة الربو الشديد المستمر : تمتاز بالأعراض المستمرة ليلا ونهارا مما يضطرك الى أن تحد من أنشطتك .

asthma

أنواع مرض الربو 

هناك العديد من الأنواع والتصنيفات لمرض الربو وهي تتضمن ما يلي :

  1. الربو عند البالغين : يمكن أن يبدأ الربو في أي عمر ولكنه أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا .
  2. الحالات المتأزمة : لا تختفي نوبات الربو طويلة الأمد هذه عند استخدام موسعات الشعب الهوائية. إنها حالة طبية طارئة تحتاج إلى علاج على الفور .
  3. الربو الرياضي : وهو الربو الناجم عن ممارسة الرياضة أو أثناء ممارسة النشاط البدني عموما ، ومن أهم اعراضه استنشاق هواءً أكثر جفافاً مما هو موجود في جسمك الى جانب ضيق الممرات الهوائية . يمكن أن يؤثر الربو الناتج عن الرياضة على الأشخاص الذين لا يعانون من الربو أيضًا , وعادة ما تبدو الأعراض ملحوظة في غضون بضع دقائق بعد بدء التمرين وقد تستمر من 10 إلى 15 دقيقة بعد التوقف .
  4. الربو التحسسي : الأشياء التي تسبب الحساسية مثل الغبار وحبوب اللقاح ووبر الحيوانات الأليفة يمكن أن تسبب أيضًا نوبات الربو .
  5. الربو غير التحسسي : هذا النوع يشتعل في الطقس القاسي يمكن أن تكون حرارة الصيف أو برد الشتاء يمكن أن تظهر أيضًا عندما تكون متوترًا أو مصابًا بنزلة برد .
  6. الربو المهني : يؤثر هذا عادةً على الأشخاص الذين يتعاملون مع الأبخرة الكيميائية أو الغبار أو الأشياء المهيجة الأخرى في الهواء .
  7. الربو اليوزيني : يتميز هذا الشكل الحاد بمستويات عالية من خلايا الدم البيضاء تسمى الحمضات وعادة ما يصيب البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 50 عامًا .
  8. الربو الليلي : تزداد أعراض الربو سوءًا في الليل .
  9. الربو الناجم عن الأسبرين : تظهر عليك أعراض الربو عند تناول الأسبرين بالإضافة إلى سيلان الأنف والعطس وضغط الجيوب الأنفية والسعال .
  10. الربو المسبب للسعال : على عكس الأنواع الأخرى فإن العَرَض الوحيد لهذا النوع من الربو هو السعال طويل الأمد .
  11. الربو عند الأطفال : يمكن أن تختلف الأعراض من حلقة إلى أخرى في نفس الطفل انتبه لمشاكل مثل :
  • السعال المتكرر خاصة أثناء اللعب أو في الليل أو أثناء الضحك وقد يكون هذا هو العرض الوحيد 
  • ضعف الطاقة وتظهر في التوقف لالتقاط أنفاسهم أثناء اللعب
  • تنفس سريع أو ضحل
  • ألم الصدر وضيق التنفس 
  • صوت صفير عند الشهيق والزفير
  • شد عضلات الرقبة والصدر

الربو

أسباب الإصابة بمرض الربو 

السبب الدقيق للربو غير معروف حتى الان فكل ما نعرفه هو أن الربو مرض مزمن يصيب الجهاز التنفسي , كما يعاني الأشخاص المصابون بالربو من تورم والتهابات متعددة في المجاري الهوائية التي تصبح ضيقة ومنسدة بالمخاط اللزج استجابة لمحفزات معينة , هذة المحفزات قد تشمل :

  1. الحساسية : تعد الحساسية مع الربو مشكلة شائعة حيث يعاني ثمانون بالمائة من المصابين بالربو من الحساسية تجاه الأشياء الموجودة في الهواء ، مثل الأشجار والعشب وحبوب اللقاح والعفن ووبر الحيوانات وعث الغبار وفضلات الحشرات , وفي إحدى الدراسات كان الأطفال الذين يعانون من مستويات عالية من فضلات الحشرات في منازلهم أكثر عرضة للإصابة بالربو في مرحلة الطفولة أربع مرات أكثر من الأطفال الذين يعانون من مستويات منخفضة . وتعتبر الحساسية من عث الغبار من مسببات الربو الشائعة الأخرى .
  2. الحساسية الغذائية : يمكن أن تسبب الحساسية الغذائية تفاعلات خفيفة إلى شديدة ومهددة للحياة وهي نادرا ما تسبب الربو دون أعراض أخرى مصاحبة . لذا إذا كنت تعاني من حساسية تجاه الطعام فيمكن أن يكون الربو جزءًا من رد فعل خطير يهدد الحياة يسمى الحساسية المفرطة . أما الأطعمة الأكثر شيوعًا المرتبطة بأعراض الحساسية فهي : البيض وحليب البقر والفول السوداني وثمار الجوز وفول الصويا والقمح والسمك والجمبري والمحار والسلطة والفواكه الطازجة , كما يمكن أن تؤدي المواد الحافظة إلى الربو  وخاصة إضافات الكبريتيت ، مثل ثنائي كبريتيت الصوديوم ، بيسلفيت البوتاسيوم ، ميتابيسلفيت الصوديوم ، ميتابيسلفيت البوتاسيوم ، وكبريتيت الصوديوم ، والتي تستخدم بشكل شائع في تجهيز الطعام أو تحضيره .
  3. ممارسه الرياضه : بالنسبة لحوالي 80٪ من المصابين بالربو ، يمكن أن تؤدي التمارين الشاقة إلى تضييق المسالك الهوائية وغالبًا ما تكون التمارين هي السبب الرئيسي لمرض الربو . لذا إذا كنت تعاني من الربو الناجم عن ممارسة الرياضة فستشعر بضيق في الصدر وسعال وستجد صعوبة في التنفس خلال أول 5 إلى 15 دقيقة من التمرين الهوائي وعادة ما تختفي هذه الأعراض بالنسبة لمعظم الأشخاص في غضون 30 إلى 60 دقيقة من التمرين . ولكن ما يصل إلى 50٪ من المصابين بالربو الناجم عن ممارسة الرياضة قد يتعرضون لهجوم آخر بعد 6 إلى 10 ساعات وقد يساعد الإحماء البطيء في منع ذلك .
  4. حرقة في المعدة : غالبًا ما تتلازم حرقة المعدة الشديدة والربو , حيث يعاني ما يصل إلى 89٪ من الأشخاص المصابين بالربو أيضًا من حرقة شديدة ويحدث ذلك عادةً في الليل عندما تكون مستلقيًا وعادةً ما يمنع الصمام أحماض المعدة من الارتداد إلى المريء , لكن عندما يكون لديك ارتجاع المريء فإن هذا الصمام لا يعمل كما ينبغي مما يؤدي الى ارتجاع أحماض المعدة أو ارتجاعها إلى المريء . إذا وصلت الأحماض إلى حلقك أو مجرى الهواء فإن التهيج والالتهاب الذي تسببه قد يؤدي إلى نوبة ربو 
  5. التدخين : الأشخاص الذين يدخنون السجائر هم أكثر عرضة للإصابة بالربو . إذا كنت تدخن مصابًا بالربو فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم أعراض مثل السعال والصفير وعادة ما تزيد النساء المدخنات أثناء الحمل من خطر الإصابة بالربو عند أطفالهن حيث يعاني الأطفال الذين دخنت أمهاتهم أثناء الحمل من سوء وظيفة الرئة . إذا كنت مصابًا بالربو وكنت مدخنًا فإن الإقلاع عن التدخين هو أهم خطوة يمكنك اتخاذها لحماية رئتيك .
  6. التهاب الجيوب الأنفية : يشبه إلى حد كبير الربو الذي يسبب التهابًا في بطانة الممرات الهوائية ، يسبب التهاب الجيوب الأنفية التهابًا في الأغشية المخاطية التي تبطن الجيوب الأنفية وهذا يجعل الأغشية تفرز المزيد من المخاط . إذا كنت مصابًا بالربو والتهاب الجيوب الأنفية فقد يحدث ذلك أيضًا . يمكن أن يخفف العلاج الفوري لعدوى الجيوب الأنفية من حدة أعراض الربو .
  7. الأدوية : قد يعاني الأشخاص المصابون بالربو الحساس للأسبرين أيضًا من مشاكل مع الأدوية الأخرى مثل الأدوية المضادة للالتهابات ( الإيبوبروفين والنابروكسين ) وحاصرات بيتا ( المستخدمة لعلاج أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والزرق ) . إذا كنت تعرف أنك حساس لهذه الأدوية فتأكد من أن طبيبك يلاحظ المشكلة على الرسم البياني الخاص بك . احرص على استشارة الصيدلي عن رد الفعل هذا قبل أن تبدأ في تناول دواء جديد .
  8. تقلبات الطقس : يمكن أن يتسبب الهواء البارد والتغيرات في درجة الحرارة والرطوبة في حدوث نوبة . 
  9. عوامل أخرى : يمكن أن يؤدي دخان التبغ والدخان من أجهزة حرق الأخشاب أو المواقد والروائح القوية من العطور ومواد التنظيف وما إلى ذلك إلى الإصابة بالربو . وكذلك الحال بالنسبة لتلوث الهواء أو غبار مكان العمل أو أبخرة المواد الكيميائية .


الربو

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة ؟

يمكن لعدد من الأشياء أن تزيد من فرص إصابتك بالربو وتشمل ما يلي :

  • وجود حالة مرتبطة بالحساسية مثل الأكزيما أو حساسية الطعام أو حمى القش وتُعرف هذه الحالات بالحالات التأتبية
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالربو أو الحالات الاستشرائية
  • الإصابة بالتهاب القصيبات وهي عدوى رئوية شائعة في مرحلة الطفولة
  • التعرض لدخان التبغ أثناء مرحلة الطفولة 
  • تذخين الأم أثناء الحمل
  • الولادة المبكرة ( قبل 37 أسبوعًا ) أو بوزن منخفض عند الولادة
  • قد يتعرض بعض الأشخاص أيضًا لخطر الإصابة بالربو من خلال عملهم

هل يرتبط الربو بالعمل ؟

في بعض الحالات يرتبط الربو بمواد قد تتعرض لها في العمل يُعرف هذا بالربو المهني , ويعتبر عمال الطلاء والخبازين وصانعي المعجنات والممرضات والعاملين في المواد الكيميائية ومناولي الحيوانات وعمال الأخشاب واللحام وعمال تجهيز الأغذية كلها أمثلة على الأشخاص الذين قد يكونون أكثر عرضة لخطر التعرض للاصابة , وتتضمن بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للربو المهني ما يلي :

  • أيزوسيانات ( مواد كيميائية توجد غالبًا في طلاء الرش )
  • الدقيق وغبار الحبوب
  • كولوفوني ( مادة توجد غالبًا في أبخرة اللحام )
  • اللاتكس
  • الحيوانات
  • نشارة الخشب

الربو

تشخيص الإصابة بمرض الربو 

 يمكن عادة تشخيص الربو من خلال الأعراض وبعض الاختبارات البسيطة ومن المحتمل أن يكون الطبيب العام قادرًا على تشخيصه لكنه قد يحيلك إلى أخصائي إذا لم يكن متأكدًا . في حال رؤية طبيب عام قد يسأل طبيبك :

  • ما هي الأعراض التي لديك ؟
  • متى تحدث وكم مرة ؟
  • إذا كان هناك أي شيء يبدو أنه يحفزهم ؟
  • إذا كنت تعاني من حالات مثل الإكزيما أو الحساسية أو لديك تاريخ عائلي لها ؟
  • قد يقترحون إجراء بعض الاختبارات للتأكد مما إذا كنت مصابًا بالربو 
  • لا يمكن دائمًا القيام بذلك بسهولة عند الأطفال الصغار لذلك قد يتم إعطاء طفلك جهاز استنشاق للربو لمعرفة ما إذا كان يساعد في تخفيف الأعراض حتى يبلغ من العمر ما يكفي لإجراء الاختبارات .
  • بعد تشخيص إصابتك بالربو قد تخضع أيضًا لاختبارات الحساسية لمعرفة ما إذا كانت أعراضك ناتجة عن الحساسية .

 ما هي اختبارات الربو ؟

الاختبارات الرئيسية المستخدمة للمساعدة في تشخيص الربو هي :

  1. اختبار FeNO : تتنفس في آلة تقيس مستوى أكسيد النيتريك في أنفاسك ، وهي علامة على التهاب في رئتيك .
  2. قياس التنفس : تقوم بالنفخ في آلة تقيس مدى سرعة الزفير ومقدار الهواء الذي يمكنك حمله في رئتيك .
  3. اختبار ذروة التدفق : تقوم بالنفخ في جهاز محمول باليد يقيس السرعة التي يمكنك الزفير بها ، ويمكن القيام بذلك عدة مرات على مدار بضعة أسابيع لمعرفة ما إذا كان سيتغير بمرور الوقت .

الربو

أدوية علاج الربو

تلعب أدوية الربو دورًا رئيسيًا في كيفية التحكم في شدة الأعراض , هناك نوعان رئيسيان من العلاج وكل منهما موجه نحو هدف محدد وهما يتضمنان ما يلي :

  1. أدوية السيطرة على المدى الطويل : تعتبر أدوية التحكم هي الأكثر أهمية لأنها تمنع نوبات الربو , فعند استخدام هذه الأدوية تكون مجاري الهواء لديك أقل التهابًا وأقل عرضة للتفاعل مع المحفزات .
  2. أدوية الإغاثة السريعة : تسمى أيضًا أدوية الإنقاذ وهي تعمل على إرخاء العضلات حول مجرى الهواء . وعادة ما تستخدم من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الربو الناتج عن ممارسة الرياضة .

يجب أن يسمح لك الدواء المناسب أن تعيش حياة نشطة وطبيعية , أما إذا لم يتم السيطرة على أعراض الربو لديك فاطلب من طبيبك مساعدتك في العثور على علاج مختلف يعمل بشكل أفضل .


أولا : أدوية السيطرة على المدى الطويل

يجب تناول بعض هذه الأدوية يوميًا للسيطرة على الربو لديك وحماية الحالة الصحية للمريض من التدهورويتم تناول البعض الآخر على أساس الحاجة لتقليل شدة نوبة الربو  .

أكثرها فعالية يوقف التهاب مجرى الهواء قد يقترح طبيبك أن تجمع بين الكورتيكوستيرويد المستنشق وهو دواء مضاد للالتهابات وعقاقير أخرى مثل :

  1. Long-acting beta-agonists  : هو نوع من الأدوية يسمى موسع الشعب الهوائية والذي يعمل على فتح مجرى الهواء .
  2. Long-acting anticholinergics : وهي تعمل على إرخاء وتوسيع الممرات الهوائية في الرئتين مما يجعل التنفس أسهل ( موسعات الشعب الهوائية ) .
  3. Tiotropium bromide : هو مضاد للكولين متاح لأي شخص يبلغ من العمر 6 سنوات أو أكبر .
  4. Leukotriene modifiers : وهي تعمل على منع المواد الكيميائية التي تسبب الالتهاب .
  5. Mast cell stabilizers : وهي تعمل على الحد من إطلاق المواد الكيميائية التي تسبب الالتهاب .
  6. Theophylline : وهو موسع قصبي يستخدم كدواء إضافي للأعراض التي لا تستجيب للأدوية الأخرى .
  7. immunomodulator : وهو عبارة عن حقنة تُعطى إذا كنت تعاني من ربو متوسط إلى شديد متعلق بالحساسية أو الالتهابات الأخرى التي يسببها الجهاز المناعي الذي لا يستجيب لبعض الأدوية .

ثانيا : أدوية الإغاثة السريعة 

توفر هذه الأدوية راحة سريعة من أعراض نوبة الربو مثل السعال وضيق الصدر والصفير وهي تشمل ما يلي :

  1. Short-acting beta-agonists : وتعمل كأدوية موسعة للشعب الهوائية .
  2. Anticholinergics : وهي تعمل كذلك كأدوية موسعة للشعب الهوائية .
  3. Systemic corticosteroids : وهي الأدوية المضادة للالتهابات والتي تتحكم في شدة الأعراض .

الربو

الأشكال الدوائية لعلاجات الربو :

هناك عدة طرق لتناول أدوية الربو ولكن عادة ما يتم علاج الربو باستخدام جهاز الاستنشاق وهو جهاز صغير يسمح لك باستنشاق الأدوية وتأتي في هيأة بخاخات محددة الجرعات أو بخاخات المسحوق الجاف أو البخاخات التي تحول الدواء من سائل إلى رذاذ , ويوجد منها نوعان رئيسيان وهما :

  1. أجهزة الاستنشاق المخففة : تستخدم عند الحاجة للتخفيف السريع من أعراض الربو لفترة قصيرة .
  2. أجهزة الاستنشاق الوقائية : تستخدم كل يوم لمنع حدوث أعراض الربو . 

البعض الآخر يؤخذ عن طريق الفم  وذلك إما في شكل أقراص أو جرعة سائلة , ويمكن أيضًا أن تُعطى عن طريق الحقن . كما يمكن تناول بعض أدوية الربو معًا وتخلط بعض أجهزة الاستنشاق دوائين مختلفين لتوصيل الأدوية إلى مجرى الهواء بشكل أسرع .

هل توجد أدوية لعلاج الربو بدون وصفة طبية ؟

لا يُنصح عمومًا بتناول الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية لعلاج الربو بل يجب عليك التحدث إلى الطبيب حول أعراض الربو لديك واتباع إرشادات العلاج الخاصة به . لا تُعد الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية علاجات طويلة الأمد ولا ينبغي الاعتماد عليها يوميًا للسيطرة على الربو  , كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو أمراض الغدة الدرقية أو أمراض القلب تجنبها .

الربو

هل يمكن لحقن الحساسية أن تعالج الربو ؟

أظهرت الدراسات الحديثة أن الأطفال الذين يتلقون حقن الحساسية أقل عرضة للإصابة بالربو ، ولكن هناك حقن ربو مخصصة للمراهقين والبالغين نظرًا لأن الحساسية من مسببات الربو فمن المنطقي أنك إذا قمت بالتحكم فيها ستقل نوبات الربو لديك .

كم مرة يجب أن أتناول أدوية الربو ؟

الربو لا يمكن علاجه بشكل نهائي حتى الان , لذا يعتمد عدد المرات التي تحتاج فيها إلى تناول أدويتك على مدى خطورة حالتك ومدى تكرار ظهور الأعراض لديك . على سبيل المثال  إذا كنت تواجه مشكلة فقط عند ممارسة الرياضة  فقد تحتاج فقط إلى استخدام جهاز الاستنشاق قبل التمرين لكن معظم المصابين بالربو يحتاجون إلى علاج يومي .

ارشادات استعمال أدوية الربو 

  • لا تنتظر حتى نفاذ أدوية الربو اتصل بالصيدلية أو مكتب الطبيب قبل 48 ساعة على الأقل من نفاد الكمية 
  • تأكد من أنك تفهم خطة علاج الربو الخاصة بك ويمكنك اتباعها .
  • اغسل يديك قبل تناول أدوية الربو .
  • خذ وقتك للتحقق من اسم وجرعة جميع الأدوية قبل استخدامها .
  • تأكد من تخزين أدوية الربو حسب التعليمات المدونة عليها .
  • افحص الأدوية السائلة كثيرًا , في حال تغير لونها أو تكونت بلورات تخلص منها واحصل على أدوية جديدة .
  • أخبر طبيبك عن أي أدوية أخرى تتناولها .الربو

نوبات الربو 

كيف تحدث نوبات الربو ؟

نوبة الربو هي تفاقم مفاجئ في أعراض الربو بسبب شد العضلات حول الممرات الهوائية ( تشنج القصبات الهوائية ) . وأثناء نوبة الربو تصبح بطانة المسالك الهوائية متورمة أو ملتهبة وينتج عنها مخاط أكثر سمكًا من المعتاد . كل هذه العوامل تتسبب في ظهور أعراض نوبة الربو مثل صعوبة التنفس والصفير والسعال وضيق التنفس وصعوبة أداء الأنشطة اليومية العادية وقد تشمل الأعراض الأخرى لنوبة الربو ما يلي :

  • يصبح الأزيز والسعال وضيق الصدر شديدًا ومستمرًا
  • الشعور بضيق شديد في الأكل أو التحدث أو النوم
  • التنفس بشكل أسرع
  • شد عضلات الرقبة والصدر وألم عام بالعضلات
  • تسارع ضربات القلب
  • النعاس والارتباك والإرهاق أو الدوار
  • الشفاه الزرقاء أو الأصابع الزرقاء
  • الشعور بالقلق والذعر 
  • الإغماء 

الربو


ماذا تفعل إذا أصبت بنوبة ربو ؟

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من نوبة ربو فعليك القيام بما يلي :

  1. اجلس منتصبًا ( لا تستلقي ) وحاول أن تأخذ أنفاسًا بطيئة وثابتة حاول أن تظل هادئًا فالذعر سوف يزيد الأمور سوءًا .
  2. خذ نفخة واحدة من جهاز الاستنشاق الخاص بك كل 30 إلى 60 ثانية بحد أقصى 10 نفثات .
  3. اتصل سيارة إسعاف إذا لم يكن لديك جهاز الاستنشاق معك أو تشعر بسوء على الرغم من استخدام جهاز الاستنشاق الخاص بك أو أنك لا تشعر بتحسن بعد استنشاق 10 نفثات أو إذا كنت قلقًا في أي وقت .
  4. إذا لم تصل سيارة الإسعاف في غضون 15 دقيقة كرر الخطوة مرتين .
  5. لا تخف أبدًا من طلب المساعدة في حالات الطوارئ .
  6. حاول أن تأخذ تفاصيل الأدوية الخاصة بك ( أو خطة العمل الشخصية الخاصة بالربو ) معك إلى المستشفى إن أمكن .
  7. إذا تحسنت الأعراض ولم تكن بحاجة إلى الاتصال بالاسعاف ، احصل على موعد عاجل في نفس اليوم لرؤية الطبيب .

الربو

منع نوبات الربو

يمكن أن تساعدك الخطوات التالية في تقليل خطر إصابتك بنوبة ربو :

  1. اتبع خطة التعامل مع الربو الشخصية الخاصة بك وتناول جميع الأدوية الخاصة بك على النحو الموصوف .
  2. إجراء مراجعات منتظمة للربو مع الطبيب العام . يجب أن يتم ذلك مرة واحدة على الأقل في السنة .
  3. تحقق مع طبيبك من أنك تستخدم جهاز الاستنشاق بشكل صحيح .
  4. تجنب الأشياء التي تثير أعراضك كلما أمكن ذلك .
  5. لا تتجاهل أعراضك إذا كانت تسوء أو كنت بحاجة إلى استخدام جهاز الاستنشاق الخاص بك أكثر من المعتاد .
  6. اتبع خطة العمل الخاصة بك وحدد موعدًا عاجلاً لرؤية طبيبك إذا استمرت الأعراض في التفاقم .


متى ينبغي عليك زيارة الطبيب ؟

راجع طبيبًا عامًا إذا كنت تعتقد أنك أو طفلك مصاب بالربو من خلال مراقبتك للأعراض التي تشعر بها . هذة الأعراض تشمل : 

  • التنفس السريع
  • شحوب أو ازرقاق الوجه أو الشفتين أو الأظافر
  • انسحاب الجلد حول الضلوع إلى الداخل عند التنفس
  • صعوبة في التنفس أو المشي أو التحدث
  • الأعراض التي لا تتحسن بعد تناول الدواء
  • حدوث هذه الأعراض بشكل مستمر ومتكرر

يمكن أن تسبب العديد من الحالات أعراضًا متشابهة لذلك من المهم الحصول على التشخيص المناسب والعلاج الصحيح . وعادة ما يكون الطبيب العام قادرًا على تشخيص الربو عن طريق السؤال عن الأعراض وإجراء بعض الاختبارات البسيطة 

الربو

مضاعفات مرض الربو 

على الرغم من أنه يمكن السيطرة على الربو بشكل طبيعي إلا أنه لا يزال حالة خطيرة يمكن أن تسبب عددًا من المشاكل . لهذا السبب من المهم اتباع خطة العلاج المحددة من قبل الطبيب وعدم تجاهل الأعراض الخاصة بك إذا كانت تزداد سوءًا . يمكن أن تسبب نوبات الربو الحاد او المتكررة مشاكل مثل :

  • الشعور بالتعب طوال الوقت
  • ضعف الأداء في العمل أو المدرسة أو الغياب عنها
  • التوتر والقلق والاكتئاب
  • تعطيل عملك ووقت فراغك بسبب زيارات غير مخطط لها إلى طبيب عام أو مستشفى
  • التهابات الرئة ( الالتهاب الرئوي )
  • تأخر في النمو أو البلوغ عند الأطفال
  • هناك أيضًا خطر الإصابة بنوبات الربو الشديدة والتي يمكن أن تهدد الحياة

الطقس البارد والربو

الطقس البارد هو سبب شائع لأعراض الربو , لذا ننصح بما يلي لمساعدتك على التحكم في أعراضك في البرد :

  1. احمل جهاز الاستنشاق الخاص بك معك في جميع الأوقات واستمر في أخذ جهاز الاستنشاق الوقائي المعتاد على النحو الموصوف .
  2. إذا كنت بحاجة إلى استخدام جهاز الاستنشاق أكثر من المعتاد فتحدث إلى طبيبك حول مراجعة جرعات علاجك .
  3. حافظ على الدفء والجفاف مثلا : ارتد قفازات ووشاحًا وقبعة واحمل مظلة .
  4. احرص على لف وشاحًا غير محكم على أنفك وفمك , سيساعد ذلك في تدفئة الهواء قبل أن تتنفسه ,
  5. حاول أن تتنفس من خلال أنفك بدلاً من فمك حيث أن أنفك يسخن الهواء وأنت تتنفس .

هل يؤثر الربو على السفر والتنقل ؟

لا ينبغي أن يمنعك الربو من السفر لكنك ستحتاج إلى اتخاذ احتياطات إضافية عند الذهاب في الإجازات والرحلات الطويلة مثل التأكد من أن لديك ما يكفي من الأدوية معك واحتفظ بجهاز الاستنشاق الخاص بك بسهولة . وإذا لم تقابل طبيبك أو ممرض الربو الخاص بك لفترة من الوقت فمن الجيد رؤيتهما قبل السفر لمراجعة خطة العمل الشخصية الخاصة بك والتأكد من تحديثها . كما يمكن لطبيبك  أن ينصحك أيضًا بالسفر مع الربو .

الربو

هل يؤثر الربو على الحمل ؟

لا يؤثر الربو على فرصك في إنجاب الأطفال والغالبية العظمى من النساء المصابات بالربو سيحملن بشكل طبيعي , وبشكل عام يظل العلاج كما هو أثناء الحمل حيث تعتبر معظم أدوية الربو وخاصة أجهزة الاستنشاق آمنة أثناء الحمل أو الرضاعة . لكن يجب عليك التحدث إلى طبيبك للحصول على المشورة إذا أصبحت حاملاً أو تخططين للحمل للأسباب التالية :

  1. قد تزداد الأعراض سوءًا أثناء الحمل على الرغم من أن بعض النساء يجدن أنها تتحسن لذا قد يلزم مراجعة علاجك بانتظام .
  2. يمكن أن تزيد اعراض نوبات الربو بشكل سيئ أثناء الحمل من خطر حدوث مضاعفات مثل تسمم الحمل والولادة المبكرة
  3. قد يلزم اتخاذ احتياطات إضافية أثناء المخاض لتجنب نوبة الربو على الرغم من ندرة حدوث نوبات أثناء المخاض


الربو

الربو عند الأطفال  :

  1. يمكن لمعظم الأطفال المصابين بالربو الذي يتم التحكم فيه جيدًا التعلم والمشاركة في الأنشطة المدرسية دون أن يتأثروا بحالتهم .
  2. من المهم التأكد من أن المدرسة لديها معلومات مكتوبة محدثة حول أدوية الربو لطفلك ، بما في ذلك ماهيتها ومقدارها ومتى يحتاجون إلى تناولها .
  3. قد تحتاج أيضًا إلى تزويد المدرسة بجهاز استنشاق احتياطي للتخفيف لاستخدامه إذا كان طفلك يعاني من أعراض خلال اليوم الدراسي .
  4. يجب أن يكون الموظفون في المدرسة قادرين على التعرف على تفاقم أعراض الربو ومعرفة ما يجب القيام به في حالة حدوث نوبة ، خاصةً الموظفين المشرفين على الرياضة أو التربية البدنية .
  5. قد يكون لدى مدرسة طفلك سياسة الربو المعمول بها والتي يمكنك أن تطلب رؤيتها .

التعايش مع مشكلة الربو :

مع العلاج يمكن لمعظم المصابين بالربو أن يعيشوا حياة طبيعية هناك أيضًا بعض الطرق البسيطة التي يمكنك من خلالها المساعدة في إبقاء الأعراض تحت السيطرة على سبيل المثال :

  1. استخدم جهاز الاستنشاق الخاص بك بشكل صحيح : يمكنك أن تطلب من الممرضة أو ممارس عام للحصول على المشورة .
  2. استخدم جهاز الاستنشاق أو الأقراص الوقائية كل يوم : يمكن أن يساعد ذلك في الحفاظ على الأعراض تحت السيطرة ومنع نوبات الربو .
  3. التحقق قبل تناول أدوية أخرى : تحقق دائمًا من العبوة لمعرفة ما إذا كان الدواء مناسبًا لشخص مصاب بالربو واسأل الصيدلي أو الطبيب أو الممرضة إذا لم تكن متأكدًا
  4. التوقف عن التدخين : الإقلاع عن التدخين يمكن أن يقلل بشكل كبير من شدة الأعراض وتكرارها .
  5. ممارسة الرياضة بانتظام : يجب ألا تؤدي التمارين الرياضية إلى ظهور الأعراض بمجرد أن تتلقى العلاج المناسب .
  6. تناول الطعام الصحي : يمكن لمعظم المصابين بالربو اتباع نظام غذائي عادي .
  7. الحصول على لقاح : إنها فكرة جيدة أن تحصل على لقاح الإنفلونزا السنوي ولقاح المكورات الرئوية لمرة واحدة .
  8. معرفة وتحديد وتجنب محفزاتك : من اجل مساعدتك على تجنب تكرار نوبات الربو .
  9. تحديد مسببات الربو المحتملة : وذلك من خلال تدوين مكانك وماذا تفعل عندما تسوء الأعراض .
  10. تجنب المحفزات : قد يكون من الصعب أحيانا تجنب بعض المحفزات ولكن قد يكون من الممكن تجنب بعضها مثل عث الغبار وفراء الحيوانات الأليفة وبعض الأدوية انظر الوقاية من الحساسية لمزيد من المعلومات .
  11. تحدث إلى الطبيب : وهو أمر ضروري للحصول على المشورة إذا كنت تعتقد أنك حددت سببًا لأعراضك .
  12. الفحوصات المنتظمة : ربما سيكون من الضروري عليك اتصال منتظم بطبيبك أو ممرض الربو لمراقبة حالتك وقد تشمل هذه المواعيد :
  • التحدث عن أعراضك  , على سبيل المثال إذا كانت تؤثر على أنشطتك العادية أو تزداد سوءًا
  • مناقشة حول الأدوية الخاصة بك بما في ذلك إذا كنت تعتقد أنك قد تعاني من أي آثار جانبية وإذا كنت بحاجة إلى تذكيرك بكيفية استخدام جهاز الاستنشاق الخاص بك
  • القيام باختبارات التنفس .

الربو

مد يد العون للآخرين :

  • يعاني العديد من الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية طويلة الأمد مثل الربو من مشاعر التوتر والقلق والاكتئاب .
  • قد تجد أنه من المفيد التحدث عن تجربتك مع الربو مع الآخرين منظمات المرضى لديها مجموعات محلية حيث يمكنك مقابلة الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالربو وخضعوا للعلاج .
  • إذا شعرت أنك تكافح من أجل التأقلم فتحدث إلى طبيبك العام سيكونون قادرين على تقديم المشورة والدعم بدلاً من ذلك يمكنك العثور على خدمات دعم الاكتئاب في منطقتك .
  • من المهم أن يعرف أصدقاؤك وعائلتك كيفية المساعدة في حالات الطوارئ .
  • قد يكون من المفيد عمل نسخ من خطة العمل الخاصة بالربو الخاصة بك ومشاركتها مع الآخرين الذين قد يحتاجون إلى معرفة ما يجب القيام به عند التعرض لنوبة الربو .



وللمزيد من الفائدة يمكنك الاطلاع على : 

SehaSky | Chest Allergy 

Asthma | MayoClinic

Asthma | HealthLine

Asthma | Webmd

Asthma | NHS  

 

__content_description_after__
استطلاعات الرأي
هل وجدت هذا المقال مفيداً؟
تعليقات
معلومات
علامات التبويب:
تاريخ الإضافة:
تاريخ آخر تحديث: