·   ·  550 مطويات
  • A

    3560 المتابعين
__content_description_before__
__additional_code__
تصلب الشرايين


يعد تصلب الشرايين من أخطر الحالات الطبية الحرجة التي تصيب الإنسان، والتي تتطلب تدخل طبي طارئ وسريع، حيث يتم انسداد الشرايين بواسطة مواد دهنية تسمى اللويحات أو العصيدة، ومن أخطر وأشهر أنواع تصلب الشرايين والتي سنتناولها سوياً في هذا المقال هي تصلب الشرايين في الدماغ، وتصلب الشرايين الطرفية.

 

هذه اللويحات تتسبب في تصلب وتضييق الشرايين، فتعوق بذلك تدفق الدم ووصول الأكسجين للأعضاء الحيوية بالجسم، كما تزيد من مخاطر تجلط الدم فتمنع بذلك وصول الدم للقلب أو الدماغ.

وتكمن خطورة التعرض لتصلب الشرايين إلى كون المريض لا يشعر بأي أعراض في البداية وكثير من الناس ليسوا على دراية بتكوين أجسامهم لها، ولكنها في النهاية تتسبب في مشاكل صحية خطيرة، ومهددة للحياة إذا ساءت الحالة، مثل التعرض للنوبات القلبية، أو السكتات الدماغية. في المقابل يمكن تجنب هذه الحالة الخطيرة إلى حد كبير، وذلك باتباع نمط حياة صحي، بالإضافة إلى بعض العلاجات التي تقلل من حدوث مشاكل صحية خطيرة.

 

المخاطر الصحية لتصلب الشرايين 

يمكن أن يؤدي تصلب الشرايين إلى مجموعة من الحالات المرضية الخطيرة إذا تُرِك دون تدخل طبي, ومن هذه الحالات ما يعرف بأمراض القلب الوعائية (CVD) ومن أنواعها ما يلي: 

  • أمراض القلب التاجية: حيث تغلق اللويحات الشرايين الرئيسية التي تغذي القلب والمعروفة بالشرايين التاجية.
  • الذبحة الصدرية: وهي فترات قصيرة من آلام ضيق الصدر تكون شديدة أو خفيفة، وتكون ناجمة عن أمراض القلب التاجية، وقد تسبق حدوث النوبة القلبية.
  • النوبات القلبية: في هذه الحالة يُمنع وصول الدم للقلب، مسبباً سحقًا مفاجئًا، أو ألم بالصدر، بالإضافة إلى ضيق بالتنفس وشعور بالدوار.
  • السكتات الدماغية (تصلب الشرايين في الدماغ): يتسبب منع وصول الدم للمخ في تدلي الوجه في جانب واحد، وضعف بجانب واحد من الجسم أيضاً، وتداخل في الكلام.
  • النوبات الإقفارية العابرة (TIAs): وهي أعراض مؤقتة للسكتة الدماغية.
  • أمراض تصلب الشرايين الطرفية: ويمنع فيها وصول الدم للساقين، مسببًا ألماً عند المشي.

 

من أكثر عرضة لتصلب الشرايين 

ليس واضحاً بالضبط كيفية وأسباب انسداد وتصلب الشرايين، لكنها يمكن أن تحدث لأي أحد، ويمكن لأحد الأسباب التالية أن تزيد من مخاطر الإصابة بها مثل:

  • تقدم العمر 
  • التدخين 
  • النظام الغذائي غير الصحي عالي الدهون
  • قلة ممارسة الرياضة 
  • السمنة أو الوزن الزائد
  • تناول كميات كبيرة من الكحول 
  • الإصابة بأمراض أخرى مثل ضغط الدم المرتفع، ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والسكري 
  • وجود تاريخ مرضي بالعائلة بالإصابة بتصلب الشرايين أو أمراض القلب التاجية
  • لو كنت من أصول جنوب آسيوية، أو إفريقية، أو إفريقية-كاريبية

بالتأكيد لا يمكنك فعل أي شيء حيال بعضاً من هذه العوامل، لكن باتباعك نظام غذائي صحي، والحفاظ على التمارين الرياضية تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب التاجية.

 

 

 

 

 

 

 

اختبارات تصلب الشرايين 

قم بالتواصل مع طبيبك الخاص إذا كنت قلقاً من مخاطر احتمالية إصابتك بتصلب الشرايين، فطبيبك يمكنه أن يحدد درجة خطورة إصابتك من خلال العوامل التالية:

  • العمر،الجنس، وانتمائك العرقي
  • وزنك، وطولك
  • إذا كنت مدخناً بالسابق، أو مازلت تدخن
  • إذا كان لديك تاريخ عائلي مرضي من الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية (CVD)
  • ضغط الدم ومستوى الكوليسترول بالدم 
  • إذا كنت تعاني من أمراض مزمنة 

وبالاعتماد على نتيجة الاختبار، قد يكون من الضروري نصحك بتغيير نمط الحياة الخاص بك، بالإضافة إلي تناول بعض العقاقير الطبية، أو إجراء بعض الفحوصات الإضافية للتحقق من وجود تصلب الشرايين أو الأمراض القلبية الوعائية.

 

 

كيف تقلل مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين

يعد اتباع نمط حياة صحي هو مفتاح الوقاية من كثير من الأمراض، كما أنه عامل هام جداً في تقليل مخاطر اصابتك بتصلب الشرايين، بل يساعد أيضاً في إيقاف أي مضاعفات، ومن الوسائل الأساسية التي تساعدك في ذلك ما يلي: 

  • توقف عن التدخين: إذا كنت مدخنًا وتحتاج مساعدة لتقلع عن التدخين، فاسأل طبيبك عن بعض الأدوية التي تساعدك في ذلك.
  • اتبع نظام غذائي صحي: تجنب تناول الأطعمة المحتوية على كمية عالية من الدهون المشبعة، والأملاح، والسكريات، وكن حريصاً على تناول كميات مناسبة من الخضراوات والفاكهة.
  • حافظ على وزنك الصحي: من الأفضل أن يكون مؤشر كتلة الجسم(BMI) الخاص بك من ١٨.٥إلى ٢٤.٩.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام: حدد على الأقل ١٥٠دقيقة لممارسة التمارين الرياضية مثل ركوب الدراجة أو المشي السريع أسبوعياً، وتمارين القوة على الأقل مرتين بالأسبوع.
  • قلل من تناولك للكحوليات. 

 

علاج تصلب الشرايين 

حالياً لا توجد علاجات محددة يمكنها التخلص من تصلب الشرايين، ولكن اتباع نظام حياة صحي يمكنه المساعدة في توقف تفاقم الحالة للأسوأ. بالإضافة إلى أنه قد يوصى في بعض الأحيان ببعض الأدوية للتقليل من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، ومن هذه العلاجات ما يلي:


لمزيد من المعلومات حول تصلب الشرايين يمكنك الاطلاع على: 

nhs | atherosclerosis

webmd | atherosclerosis

mayoclinic | arteriosclerosis

medlineplus | atherosclerosis 



__content_description_after__
استطلاعات الرأي
هل وجدت هذا المقال مفيداً؟
تعليقات
معلومات
التخصص:
علامات التبويب:
تاريخ الإضافة:
تاريخ آخر تحديث: