·   · 550 مطويات
  •  · 2949 المتابعين

دوار الحركة (داء السفر) | الأعراض وسبل الوقاية

   دوار الحركة (داء السفر) هو شعوربالدوخة، وعادةً ما يحدث أثناء السفر بالسيارة, أو السفينة, أو الطائرة, أو القطار، فتقوم أعضاء الجسم الحسيّة بإرسال رسائل مختلطة إلى المخ; مما يسبب الدوخة, أو الدوار, أو الغثيان. يدرك بعض الناس فى وقت مبكر من حياتهم أنهم عرضةً لهذه الحالة.

محتويـــــــــــــــــــات المقــــــــــــال:

  • أعراض دوار الحركة. 
  • عوامل خطر الإصابة بدوار الحركة.
  • أسباب دوار الحركة.
  • تشخيص دوار الحركة.
  • علاج دوار الحركة.
  • الوقاية من دوار الحركة
  •  كيف تخفف من دوار الحركة بنفسك؟
  • دور الصيدلى في علاج دوار الحركة. 
  • ما الذى يصلح لدوار الحركة؟ 
  • متى تزور الطبيب؟


  • أعراض دوار الحركة:

   عادةً ما يتسبب دوار الحركة فى اضطراب المعدة، وأعراض لأخرى، مثل: التعرق البارد, والدوخة، كما قد يبدو الشخص المصاب بدوار الحركة شاحبًا, أو قد يشكو من الصداع، ومن الشائع أيضًا الشعور بالأعراض التالية نتيجة لدوار الحركة:

  • الغثيان.
  • القئ.
  • فقدان، أو صعوبة الحفاظ على توازنك.
  • فقدان الشهية.
  • زيادة إفزاز اللعاب.
  • ضيق التنفس.


أعراض دوار الحركة

  • عوامل خطر الإصابة بدوار الحركة:

   قد يتسبب أيّ شكل من أشكال السفر سواء كان برًا, أو بحرًا, أو جوًا بدوار الحركة، وفي بعض الأحيان يمكن أن تؤدي ألعاب الملاهي ومعدات ملاعب الأطفال إلى دوار الحركة، وقد يكون الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين و12 سنة هم الأكثر احتمالية للإصابة بدوار الحركة، كما تزداد احتمالية إصابة النساء الحوامل بهذا النوع من اضطرابات الأذن الداخلية.


  • أسباب دوار الحركة:

   يتم الحفاظ على التوازن من خلال إشارات مرسلة عن طريق أجزاء عديدة فى الجسم، على سبيل المثال: عينيك وأذنيك الداخليتين، كما تسمح المستقبلات الحسية الأخرى في ساقيك وقدميك لجهازك العصبي بمعرفة أجزاء جسمك التي تلامس الأرض، أيضًا يمكن للإشارات المتضاربة أن تسبب دوار الحركة، فعلى سبيل المثال: عندما تكون على متن طائرة لا يمكنك رؤية الاضطرابات ولكن جسمك يشعر بها، كما يمكن أن يسبب الارتباك الناتج عن الغثيان أو حتى القيء.


أسباب دوار الحركة

  • تشخيص دوار الحركة:

   يشفى دوار الحركة من تلقاء نفسه بسرعة ولا يتطلب عادةً تشخيصًا متخصصًا، ويعرف معظم الناس به عند حدوثه؛ لأن المرض يحدث فقط أثناء السفر أو أنشطة محددة أخرى.


  • علاج دوار الحركة:

   يوجد العديد من الأدوية لعلاج دوار الحركة حيث يعمل معظمهم على منع ظهور الأعراض، كما أن الكثير منها يسبب النعاس; لذلك فمن غير المسموح تشغيل الآلات أو قيادة السيارة أثناء تناول هذه الأنواع من الأدوية، وعادةً ما تحتوي أدوية دوار الحركة الموصوفة على هيوسين هيدروبروميد المعروف باسم (سكوبولامين)، ودواء دوار الحركة الذي لا يستلزم وصفة طبية هو (ديمينهيدرينات), وغالبًا ما يتم تسويقه على أنه (درامامين) أو (جرافول).


  • الوقاية من دوار الحركة:

   يدرك معظم الناس المعرضين لدوار الحركة هذه الحقيقة، فإذا كنت عرضةً لدوار الحركة فقد تساعدك الإجراءات الوقائية التالية:

   خطط مسبقًا عند حجز رحلة: فى حالة السفر بالطائرة اطلب مقعدًا بجوار النافذة أو الجناح، وفى القطارات, أو القوراب, أو الحافلات عليك الجلوس اتجاه الأمام وحاول تجنب مواجهة الخلف، أما فى السفينة فقم بطلب كابينة فى نفس مستوى الماء وقريبة من مقدمة السفينة أو منتصفها، وافتح فتحة تهوية للحصول على مصدر للهواء النقي إن أمكن, وتجنب القراءة فغالبًا ما يساعدك الجلوس في مقدمة السيارة أو الحافلة أو القيام بالقيادة بنفسك، ويجد العديد من الناس الذين يعانون من دوار الحركة فى السيارة أنهم لا يعانون من الأعراض أثناء القيادة؛ لذا من الضرورى الحصول على الكثير من الراحة فى الليلة التي تسبق السفر، كما يجب عليك تجنب تناول الكحول. يؤدي الجفاف والصداع والقلق إلى نتائج أسوأ إذا كنت عرضة لدوار الحركة. تناول طعامًا جيدًا حتى تستقر معدتك. ابتعد عن الأطعمة الدهنية أو الحمضية قبل السفر وأثناءه. احصل على علاج منزلي في متناول اليد أو جرب العلاجات البديلة. يقول العديد من الخبراء أن النعناع قد يساعد, وكذلك الزنجبيل والدانة السوداء. على الرغم أن فعاليتهم لم يتم إثباتها بالعلم, ولكن تبقى خيارات متاحة. بالنسبة للطيارين أو رواد الفضاء أو غيرهم ممن يعانون من دوار الحركة بانتظام أو كجزء من مهنتهم, فإن العلاج المعرفي والارتجاع البيولوجي هي الحلول الممكنة. تم العثور على تمارين التنفس للمساعدة أيضًا. تعمل هذه العلاجات أيضًا مع الأشخاص الذين يشعرون بتعب عندما يفكرون في السفر فقط.



الوقاية من دوار الحركة

  • كيف تخفف من دوار الحركة بنفسك؟

افعل
لا تفعل
  • قلل الحركة؛ اجلس فى مقدمة السيارة، أو فى منتصف القارب.

  • لا تقرأ، أو تشاهد الأفلام، أو تستخدم الأجهزة الالكترونية.

  • انظر للأمام مباشرةً في نقطة ثابتة.

  • لا تنظر إلى الأشياء المتحركة, مثل: مرور السيارات، أو الأمواج المتدحرجة.

  • تنفس الهواء النقي -إن أمكن-؛ على سبيل المثال: افتح نافذة السيارة.

  • لا تأكل وجبات دسمة، أو أطعمة حارة، أو تشرب الكحول قبل السفر بفترة وجيزة أو أثناءه.

  • اغلق عينيك، وتنفس ببطء مع التركيز على تنفسك.

  • لا تذهب في جولات في ساحات الألعاب إذا كانت تجعلك تشعر بتوعك.

  • قم بإلهاء الأطفال عن طريق التحدث، أو الاستماع إلى الموسيقى، أو الغناء.


  • اقطع الرحلات الطويلة؛ للحصول على بعض الهواء النقي، أو اشرب الماء، أو احرص على المشي.


  • جرِّب الزنجبيل؛ الذي يمكنك تناوله كأقراص، أو بسكويت، أو  الشاي.




كيف تخفف من دوار الحركة بنفسك؟

دور الصيدلي فى علاج دوار الحركة:

   يمكنك شراء العلاجات من الصيدليات؛ للوقاية من دوار الحركة, بما في ذلك:

  • أقراص: أقراص قابلة للذوبان متوفرة للأطفال.
  • اللاصقات: يمكن استخدامها من قِبَل البالغين، والأطفال فوق 10 سنوات.
  • ضمادات العلاج بالإبر: هذه لا تعمل مع الجميع.

   سيتمكن الصيدلي من التوصية بأفضل علاج لك أو لطفلك.


  • ما الذي يصلح لدوار الحركة؟

  • غيِّر المدخلات من عينيك:

   لموازنة عدم التطابق في الإشارات المرئية والسمعي قد تتمكن من تقليل أعراض دوار الحركة لديك عن طريق تغيير ما تراه، بهذه الطرق:

  • انتقل إلى المقعد الأمامي في السيارة: تجنب الجلوس في المقعد الخلفي.
  • قم بتغيير وضع جسمك: إذا كنت جالسًا فحاول الاستلقاء، أو الوقوف.
  • ثبت نظرك على شيء بعيد لا يتحرك.
  • لا تحاول قراءة أو مشاهدة مقاطع الفيديو أثناء التنقل.
  • تأكد من مواجهتك للأمام.


  • ضع في اعتبارك الأدوية المتاحة دون وصفة طبية:

   قد تساعد عدة أنواع من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC) في الوقاية من أعراض دوار الحركة أو تخفيفها. تتضمن بعض الخيارات:

  • ميكليزين (مضاد للفيروسات)، أو الحركة البسيطة.
  • ديمينهيدرينات (درامامين).
  • سيكليزين (نوسيكالم).

   خذ دواءك من 30 إلى 60 دقيقة قبل أن تتوقع حاجتك إليه، وبعض هذه الأدوية لها آثار جانبية وهي غير مناسبة للجميع؛ لذا استشر طبيبك قبل استخدامها. أحد الآثار الجانبية الشائعة لهذه الأدوية هو النعاس; لذا تجنب القيادة أو استخدام الأدوات الخطرة بعد تناولها.


  • ارتدِ لاصقة سكوبولامين:

   يتطلب سكوبولامين وصفة طبية من طبيبك فعادةً ما يتم إعطاؤه من خلال رقعة توضع على الجلد خلف أذنك، ووفقًا لمراجعة الدراسات السريرية فقد ثبت أن هذا الدواء فعّال للوقاية من دوار البحر، ويجب وضع اللاصقة قبل 4 إلى 8 ساعات من التخطيط للسفر، كما لا ينصح به للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات أو كبار السن، ويتوفر السكوبولامين أيضًا عن طريق الحقن، أو حبوب منع الحمل، أو بخاخ الأنف.


  • جرِّب المكملات:

   وجد الباحثون أن الزنجبيل قد يكون وسيلة فعالة لمنع الغثيان والقيء واضطراب المعدة، فيمكنك تجربة مسحوق جذر الزنجبيل في كبسولات، أو حلوى الزنجبيل، أو شاي الزنجبيل، أو مشروب الزنجبيل.

   قد يكون فيتامين سي خيارًا آخر ففي دراسة أجريت عام 2014 اختبرت فعالية فيتامين سي على دوار البحر؛ استقلَّ 63 شخصًا قارب نجاة وتعرضوا لموجات طولها متر واحد لمدة 20 دقيقة، وقد قلل فيتامين سي الأعراض لدى كل من النساء والرجال على متن قارب النجاة.

  • كلْ أو اشربْ شيئا:

   يوصي بعض الأطباء بتناول وجبة خفيفة (مثل: عدد قليل من البسكويت) أو شرب بضع رشفات من المشروبات الغازية؛ لتخفيف أعراض دوار الحركة.


ما الذي يصلح لدوار الحركة؟

  • متى تزور الطبيب؟

   عادةً ما يختفي دوار الحركة بمجرد انتهاء الرحلة ولكن إذا كنت لا تزال تشعر بالدوار, أو تعاني من الصداع, أو تستمر في التقيؤ, أو تلاحظ فقدان السمع، أو تشعر بألم في الصدر؛ فاتصل بطبيبك.



كما يمكنكم الاطلاع على:


المصادر:


كتب المقال: د.محمود منجى

0 0 0 0 0 0
التعليقات (0)
معلومات
التخصص:
علامات التبويب:
تاريخ الإضافة:
تاريخ آخر تحديث:

SehaSky

Close