·   · 2 مطويات
  •  · 3 المتابعين

فتق الحجاب الحاجز | أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

   هل تعرضت يومًا لحرقة بالمعدة أو منطقة الصدر؟ وهل تكررت هذه الشكوى دون معرفة السبب؟.. ربما تكن شكوى معتادة من الكثيرين، وقد يشخصك أحد عائلتك بأنك لابد وأن تعاني من ارتجاع المريء أو حموضة بالمعدة، وربما يوصف لك علاجًا دوائيًا أو وصفةً عشبية، لكن هناك بعض الأشخاص الذين قد تتشابه لديهم تلك الأعراض ولكن لديهم مشكلة مختلفة تسبب لهم هذه الشكوى، وربما لا يستجيبون للعلاجات التقليدية لحموضة المعدة. 

   في مقالنا هذا سنتناول أحد أسباب الارتجاع الحمضي المجهولة والتي قد تحير بعض الأشخاص وبعض الأطباء، وقد يكتشف تشخيصها دون شكوى، ألا وهي الفتق الحجابي أو فتق الحجاب الحاجز.. سنتعرف على طبيعة فتق الحجاب الحاجز، وأسباب حدوثه، وأعراضه، وكيفية تشخيصه، وعلاجه. 

محتويات المقال:

  1. ما فتق الحجاب الحاجز؟ وكيف ينشأ؟

  2. ما أسباب حدوث فتق في الحجاب الحاجز؟

  3. ما أنواع الفتق الحجابي؟

  4. ما أعراض الفتق الحجابي؟ وهل فتق الحجاب الحاجز خطير؟  

  5. ما طرق تشخيص الفتق الحجابي؟ 

  6. المضاعفات غير الشائعة من الفتق الحجابي.

  7.  ما علاج الفتق الحجابي؟


  • ما فتق الحجاب الحاجز؟ وكيف ينشأ؟ 

   في البداية كي نفهم ما الفتق الحجابي؟.. يجب أن نتعرف قليلًا على تشريح مختصر للجهاز الهضمي العلوي. 

   يمتد الجهاز الهضمي من فتحة الفم وصولًا إلى فتحة الشرج إذ يتكون الجزء العلوي من الجهاز الهضمي من أنبوبة عضلية وهي المرئ، ثم المعدة، ثم الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة وهو الاثنى عشر.

   توجد عضلة عاصرة عند التقاء المعدة بالمريء تسمح للطعام بعبور المريء إلى المعدة مع ضمان منع رجوعه مرة أخرى للمريء، ثم تفرز المعدة قدر من الحمض يساعد على عملية هضم الطعام، يفصل الحجاب الحاجز منطقة البطن عن منطقة الصدر وهو عبارة عن عضلة مسطحة كبيرة تساهم في عملية التنفس، وتوجد فتحة صغيرة في الحجاب الحاجز يمر من خلالها المريء لكي يصل إلى المعدة، وتتواجد المعدة تحت الحجاب الحاجز كما يساعد عضلته في عمل صمام المريء على منع ارتجاع الأكل أو حمض المعدة. 

   ينشأ الفتق الحجابي نتيجة خروج جزء من المعدة للأعلى عبر الفجوة الموجودة في الحجاب الحاجز؛ ليتواجد في منطقة الصدر، ويكثر حدوث الفتق الحجابي لدى كبار السن بعد سن الخمسين بسبب أسباب مختلفة، كما لا يحتاج معظم مرضى الفتق الحجابي إلى علاج خاصةً في حالة الفتق الحجابي الصغير إلا إذا كان كبيرًا وتسبب في زيادة الأعراض.

فتق الحجاب الحاجز

  • ما أسباب حدوث فتق في الحجاب الحاجز؟

   ليس هناك أسباب واضحة للفتق الحجابي، وقد يصاب أيّ شخص به ولكن تزيد نسبة حدوثه في الحالات الآتية:

  1. التقدم في السن خاصةً بعد عمر الـ 70، وما يتبعه من حدوث وهن العضلات، ومنها: عضلة الحجاب الحاجز.

  2. حمل الأغراض الثقيلة بشكل متكرر.

  3. إجراء عمليات في منطقة البطن.

  4. الحمل.

  5. السمنة

  6. السعال، والإمساك المزمن.

  7. استسقاء البطن.

  8. تشوهات القفص الصدري: عندما تكون الضلوع منحنية أكثر من الطبيعي.

  9. وجود عيب خلقي: يُولد المريض بفتحة حجاب حاجز أوسع من الطبيعي.

  • ما أنواع الفتق الحجابي؟

   يوجد نوعين من الفتق الحجابي هما: 

  1. الفتق الحجابي الانزلاقي (sliding hiatus hernia):

   هذا النوع هو الأكثر شيوعًا إذ يحدث الفتق الحجابي الانزلاقي عندما تنزلق العضلة العاصرة بصحبة أعلى المعدة ناحية الصدر من خلال فجوة الحجاب الحاجز، وعادةً ما يكون هذا الفتق صغير الحجم وقد يتحرك لأعلى ولأسفل، وغالبًا ما يصاحب الفتق الحجابي الانزلاقي حدوث ارتجاع لحمض المعدة.  

  1. الفتق الحجابي المتدحرج أو الجار مريئي (rolling hiatus hernia - or para oesophageal hiatus hernia): 

   يعد هذا النوع من الفتق الحجابي أقل شيوعًا ويحدث فيه بروز للجزء العلوي من المعدة إلى داخل الحجاب الحاجز ليصبح بجوار المرئ، وقد يدخل معه في حالات نادرة أجزاء أخرى من الجهاز الهضمي، مثل: البنكرياس، أو الطحال، أو الاثنى عشر؛ لذلك يعد الفتق الحجابي المتدحرج أكثر خطورة من النوع السابق إذ يمكن أن يختنق العضو البارز في الفتق؛ مما قد يؤدي إلى حدوث انسداد ومضاعفات أخرى.

أعراض فتق الحجاب الحاجز

  • ما أعراض الفتق الحجابي؟ وهل فتق الحجاب الحاجز خطير؟  

   قد يكون الإنسان مصاب بفتق الحجاب الحاجز دون أن يعرف; لأنه في كثير من الأحيان غير مسبب لأيّ عرض ولكن قد تظهر العديد من الأعراض المختلفة لدى بعض الحالات، مثل:

  1. حرقة المعدة: يشعر المريض بحرقان وألم بمنتصف الصدر خاصةً بعد تناول الطعام. 

  2. ارتجاع المريء: هو ارتجاع كميات صغيرة من الطعام، أو سوائل ذات طعم مُر.

  3. رائحة فم كريهة.

  4. التجشؤ، والشعور بالانتفاخ.

  5. الغثيان.

  6. صعوبة البلع.

  7. في حالة الفتق الحجابي المتدحرج: الشعور بألم شديد في البطن إذا حدث انسداد لكن هذه الحالة نادرة الحدوث للغاية. 

  • قد تستمر الأعراض لأكثر من ثلاثة أسابيع وتزداد حدة هذه الأعراض بمرور الوقت ولا تستجيب للعلاج التقليدي لأعراض الارتجاع الحمضي.

قد يختلط على المريض وأحيانًا على الطبيب المعالج الأعراض التالية ويصعب التشخيص، مثل: 

  • حدوث سعال مستمر خاصةً في الليل؛ بسبب تهيج القصبة الهوائية من الحمض المرتجع. 
  • حدوث مشكلات في الفم واللثة؛ بسبب ارتجاع الحمض إلى الفم. 
  • حدوث ألم شديد؛ لذلك قد يذهب المريض لقسم الطوارئ خوفًا من إصابته بذبحة صدرية. 

تشخيص الفتق الحجابي

  • ما طرق تشخيص الفتق الحجابي؟ 

1- تنظير الجهاز الهضمي العلوي: 

   المنظار العلوي هو منظار رفيع ومرن يتم تمريره عبر المريء إلى المعدة؛ فيسمح هذا للطبيب بالنظر إلى الداخل، ويحتوي طرف المنظار العلوي على ضوء وكاميرا فيديو دقيقة حتى يتمكن المشغل من رؤية ما بداخل أمعائك، ويقوم الطبيب بتخدير الجزء الخلفي من الحلق عن طريق رش بعض التخدير الموضعي، أو إعطاء مخدر كلي، كما قد يتم استخدام مهدئ  للمساعدة على الاسترخاء، ويتم إعطاء هذا عادةً عن طريق الحقن في الوريد.

   يوضع واقي فم بلاستيكي بين الأسنان كي يحمي الأسنان ويمنع من عض المنظار، وسيطلب منك الطبيب بعد ذلك ابتلاع القسم الأول من المنظار الداخلي، والمناظير الحديثة رقيقة جدًا لكن قد يجد بعض الأشخاص صعوبة في هذا الإجراء؛ لذلك يقوم الطبيب بدفعه برفق إلى أسفل المريء وإلى المعدة والجزء الأول من الأمعاء (الأمعاء الدقيقة) المعروف باسم الاثني عشر.

2- الآشعة السينية بمساعدة صبغة الباريوم:  

   في هذا الفحص يُطلب من المريض شرب بعض من سائل الباريوم وغالبًا ما يكون سائل الباريوم بنكهة الفاكهة؛ لتيسير بلعه، ثم يقف أمام جهاز الأشعة السينية أثناء التقاط صور الأشعة السينية وأنت تبتلع. 

   يهدف هذا الاختبار إلى البحث عن مشكلات في المريء، ومنها: ضيق المريء، والفتق الحجابي، والأورام، وارتجاع المريء، واضطرابات البلع، كما سيُطلب منك عادةً عدم الأكل أو الشرب لبضع ساعات قبل هذا الاختبار، ويستغرق اختبار ابتلاع الباريوم هذا حوالي 10 دقائق.

  • المضاعفات غير الشائعة من الفتق الحجابي:

   يندر حدوث مضاعفات من الفتق الحجابي، مثل: 

  1. التهاب في المرئ: خاصةً في الجزء السفلي ناحية المعدة نتيجة الحموضة.

  2. قرحة المريء: بسبب عدم تحمل بطانة المريء لارتجاع حمض المعدة. 

  3. تضيق المريء: مع استمرار التهابات المريء يتندب نسيج المريء ويصبح أضيق.

  4. الفتق المختنق: حدوث التواء وغلق الدورة الدموية نتيجة الانسداد الذي قد يحدث في النوع الأقل شيوعًا من الفتق الحجابي.

  5. زيادة خطر الإصابة بمريء باريت، وسرطان المريء.


عملية إصلاح فتق الحجاب الحاجز

  • ما علاج الفتق الحجابي؟

   تنقسم خطة علاج فتق الحجاب الحاجز إلى قسمين، هما:

  1. العلاج التحفظي: 

   هو علاج غير جراحي يعتمد على تقليل حدة الأعراض بطرق عدة، أهمها: 

  • تغيير عادات الأكل:

  1. قسم الوجبات إلى عدة وجبات صغيرة. 
  2. لا تأكل قبل النوم بفترة قصيرة بل قدِّم موعد العشاء قبل النوم بفترة مناسبة; كي تقلل من حدة أعراض الحرقة أثناء الليل.
  • التوقف عن التدخين: التدخين يؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي، ويزيد من شدة الأعراض.

  • رفع مستوى الرأس أثناء النوم: نم ورأسك على وسادة مرتفعة قليلًا عن مستوى جسدك. 

  • تناول بعض الأدوية:

 لا مانع من الاستعانة ببعضها خاصةً الأدوية التي تقلل من حموضة المعدة (مضادات الحموضة)، مثل:

  1.  أدوية مثبطات مضخة البروتونPPIs: أوميبرازول، لانزوبرازول ،بانتوبرازول، إزأوميبرازول. 
  2.  مضادات مستقبلات الهيستامين-2: رانتيدين، فاموتدين.
  • إذا لم تتحسن الأعراض بالإرشادات والادوية السابقة; يجب على المريض التوجه إلى الطبيب لعمل المزيد من الفحوصات، واستبعاد الحاجة إلى عملية إصلاح فتق الحجاب الحاجز.

  1. العلاج الجراحي (عملية إصلاح فتق الحجاب الحاجز):  

   يمكن إصلاح فتق الحجاب الحاجز جراحيًا في مراحله المبكرة عن طريق تقليل حجم فجوة الحجاب الحاجز المتسعة، ويتحقق ذلك عن طريق الغرز وشبكة صناعية؛ لتقوية نسيج الحجاب الحاجز وذلك باستخدام منظار البطن بإحدى التقنيات الآتية:

  1. جراحة نيسن (Nissen Fundoplication): 

   تجرى جراحة نيسن لإصلاح ومنع انزلاق فتق الحجاب الحاجز من خلال منظار البطن إذ تتضمن التفاف الجزء العلوي من المعدة حول الجزء السفلي من المريء وإعادة إصلاح الفجوة الحجابية، تعزز هذه العملية أيضًا العضلة العاصرة السفلية للمريء، ويخفف من أعراض ارتجاع المريء.

 

  1. جراحة بيلسي لتثنية القاع (Belsey fundoplication): 

   يقوم الجراح بلف الجزء العلوي من المعدة حول نهاية المريء لخلق ضغط في نهاية المريء، ويساعد هذا الضغط على منع حمض المعدة والطعام من التدفق مرة أخرى، وتجرى هذه الجراحة عن طريق إحداث شقّ كبير في الجزء العلوي من البطن (جراحة مفتوحة)، أو شق صغير باستخدام منظار البطن.

   يمكن للمريض العودة إلى العمل بعد 3 إلى 6 أسابيع من إجراء العملية، كما يستطيع المريض بعد 6 أسابيع تناول مختلف أنواع الأطعمة، وبعد عدة أشهر تختفي الأعراض والآثار الجانبية، مثل: صعوبة البلع، والانتفاخ، والتجشؤ،.. وغيرها.


   ختامًا.. كما ذكرنا أنه نادرًا ما يسبب فتق الحجاب الحاجز مشكلة في معظم الأشخاص، فإذا تم تشخيصك بهذا المرض وشعرت بأعراض مستمرة وغير محتملة؛ ينبغي عليك استشارة الطبيب؛ لترشيح لك العلاج المناسب لك.

 

يمكنك قراءة أيضًا:

6 علاجات منزلية للقضاء على حموضة المعدة أثناء الصيام

التهاب المعدة | الأسباب والعلاج


المصادر:

Medscape | patient.info | healthline NHS.UK

0 0 0 0 0 0
التعليقات (0)
معلومات
تاريخ الإضافة:
تاريخ آخر تحديث:

SehaSky

Close