·   · 2 مطويات
  •  · 3 المتابعين

قرح الفراش | الأعراض، والمضاعفات، وطرق العلاج.

    هل تعرضت أو أحد أقاربك لظهور تغيُّرات في الجلد نتيجة الثبات في وضع جسدي معين لمدة طويلة بعد إجراء عملية؟ أو إصابة في حادث؟ تسمي هذه التغيُّرات الجلدية بقرح الضغط أو قرح الفراش. 

قرح الفراش هي جروح تظهر في الجلد وقد تمتد إلي ما تحت الجلد من أنسجة؛ نتيجة الضغط المستمر لمدة طويلة على الجلد خاصةً عندما يكون الضغط على جزء عظمي مثل: الورك، أو شوكة الفقرات العظمية، أو كعب القدم، أوالكوع، ويمكن أن تحدث قرحة الفراش لأي شخص لكن عادةً تُصيب الأشخاص الملازمين للفراش، أو الشخص القعيد الذي يستخدم كرسي متحرك لمدة طويلة من الوقت دون تغيُّر في وضعية الجسم، أو أي حركة لفترة أكثر من 5 أيام.

لذا هيا بنا -عزيزي القارئ- نتعرف على قرح الفراش وأسبابها ومضاعفاتها وكيفية الوقاية منها.


محتويات المقال:

  • ما أسباب قرح الفراش؟
  • ما مراحل قرح الفراش ودرجاتها؟
  • هل قرح الفراش تسبب تسمم في الدم؟ 
  • ما مضاعفات قرح الفراش؟ ومتى يجب استشارة الطبيب؟
  • ما أهم طُرق علاج قرح الفراش في المنزل؟
  • ما أنواع الغيارات الطبية المستخدمة لقرح الفراش؟
  • ما طرق الوقاية من قرح الفراش؟


ما أسباب قرح الفراش؟

      تنتج قرح الفراش عادة من تأثير ثلاث عوامل على الجلد وهم: الضغط والاحتكاك والرطوبة؛ لذلك نادرًا ما تصيب قرح الفراش الأشخاص الأصحاء، وإنما تصيب الأشخاص المصابون بأمراض تتسبب في بقائهم في وضع ثابت لفترة طويلة، أو من لديهم أمراض تجعل الجلد في حالة رطبة لمدة طويلة، بالإضافة إلى من يعاني من احتكاك الجلد الدائم بسطح آخر، ومن هذه الحالات:

  • الحالات التي خضعت لعمليات جراحية كبيرة؛ أدت إلى المكوث في السرير لفترة طويلة مثل: كسر الورك أو الحوض
  • حالات كبار السن (أكبر من 70 سنة)، خاصةً إذا كان هناك مشكلة تعوق الحركة الجيدة والمشي، حيث يكون الجلد هش وسهل التهشم؛ نتيجة الجفاف وضعف الدورة الدموية
  • الحالات التي فقدت الحركة وفقدت الحس، كما في حالات الشلل النصفي، أو الشلل الرباعي، أو الشلل الدماغي
  • الإصابة بالسمنة المفرطة، وما يصاحبها من قلة الحركة
  • المصابين ببتر الأطراف ويستخدمون أطراف صناعية، فقد يتعرض الجلد لاحتكاك؛ بسبب عدم ملائمة مقاس الطرف الصناعي
  • حالات السلس البولي أو سلس البراز التي تؤدى إلى رطوبة شديدة في الجلد وسهولة حدوث الجروح التى سرعان ما تتحول إلى قرح إذا لم تُعالَج
  • الأمراض التي تؤثر على توصيل الدم لأجزاء الجسم، مثل: داء السكري، والفشل الكلوي، وتصلب الشرايين، وضعف عضلة القلب والشلل الرعاش؛ مما يؤدي إلى هشاشة الجلد وسهولة حدوث جروح وصعوبة التئامها
  • حالات سوء التغذية خاصةً نقص الألبومين.


ما مراحل قرح الفراش ودرجاتها؟

    تتكون قرح الفراش على مراحل، وقد لا يلاحظها المريض أو الطبيب في بدايتها، وتنقسم درجات قرح الفراش طبقًا لخطورتها إلى 4 درجات:  

مراحل تطور قرح الفراش

أولاً - قرح الفراش من الدرجة الأولى:

  تظهر قرحة الفراش في بدايتها مثل بقعة متغير لونها عن لون جلد المريض، وإذا كان جلد المريض فاتحًا أو شاحبًا فتظهر البقع حمراء اللون، أما إذا كان لون الجلد داكنًا؛ فيظهر لون البقعة أزرقًا  أو بنفسجيًا، وعند الضغط علي هذه البقع الملونة لا يصبح لونها أبيضًا مثل باقي الجلد، بالإضافة إلى أنه عند لمس هذه البقع تجدها دافئة ذات ملمس مخملي أو تكون صلبة الملمس، وعادةً تكون مؤلمة ومثيرة للحكة.

ثانياً - قرح الفراش من الدرجة الثانية: 

   يحدث تلف للطبقات السطحية من الجلد وقد تظهر قرحة الفراش حينها، مثل: البثور أو الفقاعات، وفي هذه المرحلة قد يتمكن الجلد من تعويض الطبقة السطحية التالفة والتئام القرحة كليًا عند اختفاء السبب.  

المرحلة الثانية من قرح الفراش

ثالثاً - قرح الفراش من الدرجة الثالثة:

   في هذه المرحلة يصل الالتهاب عميقًا، وتتحول البقعة الملونة أو البثور إلى جرح مفتوح قد يصل إلى طبقة الدهون بالجلد.

رابعاً - قرح الفراش من الدرجة الرابعة:

   تُعد هذه المرحلة هي الأكثر خطورة إذ يمتد الجرح عميقًا حتى العظم، وفيه تتعرض العضلات والعظام لخطر العدوى وقد تصبح حياة المريض في خطر. 


هل قرح الفراش تسبب تسمم في الدم؟ 

   مع استمرار إهمال وعدم معالجة هذه القرح، قد يحدث تلوث بكتيري لها وتصل هذه البكتيريا إلى مجرى الدم؛ فتسبب تسمم في الدم وارتفاع في درجة حرارة الجسم، ويُعد حدوث تسمم الدم علامة خطيرة تهدد حياة المريض و تستدعي دخول المستشفى.

ما مضاعفات قرح الفراش؟ ومتى يجب استشارة الطبيب؟ 

    أخبر الطبيب أو من حولك بأسرع ما يمكن (إذا كنت في المستشفى أو تحت الرعاية المنزلية) عند بداية ظهور القروح أو تطورها خاصةً عند الشعور بالآتي:

  • حدوث تورم في الجلد.
  • خروج صديد من الجروح الموجودة في الجلد.
  • ألم شديد في الظهر.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

 ما أهم طرق علاج قرح الفراش في المنزل؟

  يمكن علاج قرح الفراش في المنزل بعمل غيارات دورية على القرح، كما يلي:

  أولًا: كيفية الغيار على قرح الفراش:

كيفية الغيار على قرح الفراش

1. محلول الملح:
  يُستخدم محلول الملح؛ لتنظيف الجروح قبل الغيارات.

2. إزالة الجلد الميت:

  إذا كان حجم الجلد الميت صغير فيمكن إزالته في أثناء تنظيف الجرح مع الغيار  العادي، وأما إذا كانت مساحة الجلد الميت كبيرة فيلزم وضع مخدر موضعي؛ لإزالة الجلد الميت (باستخدام المشرط) بمساعدة دفع الماء تحت ضغط عالي؛ وذلك للسماح في تكوين الجلد الجديد.

3. الكريمات والمراهم الموضعية:

  لا يُوصى باستخدامها في مرحلة العلاج; ولكن يمكن استخدام طبقة عازلة من الكريمات كحاجز لحماية الجلد في حالات سلس البول وسلس البراز.

4. استخدام عسل النحل:

  أثبتت الدراسات أن استخدام عسل النحل في حالة القرح فعال جدا ويساعد على التئام الجروح بشكل أفضل وأسرع.
5. المضادات الحيوية: 

   تستخدم المضادات الحيوية في الحالات الحرجة، مثل:

  • حدوث التهاب شديد وخروج صديد من الأنسجة تحت الجلد.
  • تعمق الالتهابات أو الجروح ووصولها الى العظام.
  • حدوث تسمم دموي وارتفاع في درجة الحرارة.

6. استخدام الغيارات (الضمادات) الطبية المناسبة:

   يكون اختيار نوع الضمادات حسب الحالة، والقيام بتغييرها باستمرار؛ للمساعدة على سرعة التئام الجروح، والتقليل من الضغط قدر الإمكان.

ما أنواع الغيارات الطبية المستخدمة لقرح الفراش؟

   هناك الكثير من أنواع الضمادات الطبية الموجودة منها:

  1. ضمادات الألجينات: يُعد هذا النوع من الضمادات هو الأفضل في حالات قرح الفراش; لأنها تتكون من الأعشاب البحرية التي تحتوي على الكالسيوم والصوديوم اللازمين لتسريع التئام الجروح.
  2. ضمادات الهيدروكوللويد: هذه الضمادات تحتوى على مادة الجل التي تحفز تكوين خلايا جلد جديدة والمحافظة على الجلد السليم حول القرح من الجفاف.
  3. أنواع أخرى من الضمادات، مثل: الفوم، والهيدروفايبر، وجيلينج فايبر، وغيرها.
  4. ضمادات الشاش: لا ينصح بها في الغيار على قرح الفراش.

يجب مناقشة الطبيب لمعرفة نوع الغيارات الأنسب للحالة.

ما سبل الوقاية من قرح الفراش؟

قرح الفراش

   هناك بعض الحالات التي يصعب معها منع حدوث قرح الفراش، ولكن هناك بعض الاحتياطات التي تقلل فرص حدوثها أو حدوث مضاعفات حسب سبب حدوث القرح منها، مثل: 

1) تغيير وضع الجسم باستمرار

  1. يمكن عمل جدول زمني؛ لذلك بعد استشارة الطبيب المتابع للحالة فبعض الحالات تحتاج الى تغيُّر وضع الجسم مرة كل 20 دقيقة أو كل ساعة أو ساعتين.
  2. يُفضَّل استشارة الطبيب عن وضعيات الجلوس والنوم الصحيحة.
  3.  يمكن استخدام بعض الأجهزة التي تساعد على الحركة.  
  4. إذا كنت لا تستطع الحركة وحدك فلا تعمد إلى جر  جسمك؛ فان ذلك يؤدي إلى تهتك الجلد ولكن اطلب المساعدة.

2) الملابس:

  1. تجنب ارتداء الملابس الثقيلة أو تلك التي تحتوى علي سوسته أو زراير؛ لتجنب ضغطها على الجلد. 
  2. تجنب ارتداء الملابس الضيقة قدر الإمكان.
  3. إبقاء الملابس مسدولة على الجسم وتجنب التوائها تحت الجسم؛ لتجنب أي احتكاك مع الجلد.

3) حالات سلس البول والبراز:

  • يجب تنظيف وتجفيف المنطقة جيدًا وباستمرار، والمحافظة عليها جافة قدر الإمكان.
  • يمكن وضع طبقة عازلة من الكريم؛ لحماية الجلد في هذه المنطقة.

4) الحصول على وجبة غذائية متوازنة تحتوي على كمية كافية من البروتين.

5) الحرص على شرب قدر كافي من الماء لتجنب جفاف الجلد.

6) استخدام المراتب الهوائية والوسائد الإسفنجية

   يطلق عليها أحيانًا مراتب قرح الفراش؛ لأنها تقلل الضغط على مناطق الاستلقاء أو الجلوس، وتسمح بتهوية الجسم بشكل جيد.

المراتب الهوائية لمرضي قرح الفراشختامًا، تذكر عزيزي القارئ ضرورة تحريك الجسم بشكل منتظم، ومناسب، ومحاولة بقاءه جافًا قدر الإمكان، بالإضافة إلى مراعاة التغذية السليمة للأشخاص المصابين بأمراض تمنعهم من الحركة، أو الأمراض التي تُبقي الجسم رطب دائمًا، وانتبه إذا كان المريض فاقدًا للوعي; يجب أن يكون تحت الرعاية والمراقبة بانتظام؛ لتجنب الإصابة بقرح الفراش، أو التدخل السريع عند بداية ظهورها؛ لتجنب مضاعفاتها الشديدة التي قد تنهي حياته نتيجة التسمم الدموي.

 

المصادر: mayoclinic | NHS


  قد يهمك أيضًا:



0 0 0 0 0 0
التعليقات (0)
معلومات
التخصص:
تاريخ الإضافة:
تاريخ آخر تحديث:

SehaSky

Close