·   · 550 مطويات
  •  · 2949 المتابعين

السكري النوع الأول

السكري من النوع الأول هي حالة مرضية تحدث بسبب ارتفاع معدل السكر في الدم بشدة مقارنة بالمعدل الطبيعي، وهو ما يحدث عندما يعجز جسدك عن إنتاج كمية كافية من هرمون الإنسولين المسئول عن الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم.

العلاج الرئيسي لهذه الحالة المرضية المزمنة هو استخدام إبر الإنسولين بشكل منتظم مدى الحياة، قد يبدو التعايش مع هذه الفكرة صعبًا في البداية إلا أنه بمجرد الاعتياد عليها تصبح الأمور أسهل فأسهل. الفرق بين السكري النوع الاول والثاني هو أن النوع الأول لا علاقة له بالتقدم في العمر أو السمنة والوزن الزائد، في حين أن وجود هذه العوامل يزيد من احتمالية إصابة الأصحاء بسكري النوع الثاني.

 أعراض السكري النوع الاول

  • العطش الشديد
  • التبول أكثر من المعتاد خاصةً في الليل
  • الإرهاق الشديد
  • فقدان الوزن
  • تكرار الإصابة بطفح جلدي
  • ازدواج الرؤية
  • تعافي الجروح ببطء

تظهر أعراض النوع الأول من السكري فور الإصابة به خاصةً في الأطفال وصغار السن.

 تشخيص السكري من النوع الأول

يعتمد الطبيب في التشخيص على فحص عينة من البول وعينة أخرى من الدم لمعرفة نسبة السكر في دمك، وإذا تبين أنك مصاب بمرض السكري فسيبدأ الطبيب بشرح المرض لك وكيفية علاجه أو التعايش معه وكيفية قياس نسبة السكر في دمك بانتظام بالإضافة إلى حقن نفسك بالإنسولين.

 كيف تتعايش مع السكري النوع الاول

التعايش مع المرض ليس بالصعوبة التي تتخيلها قبل أن تبدأ، نعلم جيدًا أو وقع المرض على النفس يكون ثقيلًا إلا أن انتشار السكري يجعل التعايش معه أمرًا سهلًا وشائعًا، وهناك العديد من الخطوات التي ستساعدك وتجعل تعايشك معه أفضل:

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=42&dpx=1&t=1593480983

 كيفية قياس نسبة السكر في الدم

قياس السكر هو عملية في غاية السهولة والبساطة وتعتمد على جهاز قياس السكر المعروف والذي يتكون من 4 أجزاء رئيسية يجب أن تكون متوافرة لديك جميعها:

  1. جهاز القياس الإلكتروني
  2. شرائط عينات الدم
  3. إبر صغيرة
  4. قلم لحمل الإبرة وتثبيتها

طريقة القياس:

  1. اغسل يديك جيدًا
  2. طهر الاصبع الذي ستسحب عينة الدم منه بالكحول
  3. ضع ابرة صغيرة في المكان المخصص للابر في القلم
  4. ضع شريطًا في الجهاز الإلكتروني
  5. اضغط بالابرة على طرف اصبعك
  6. اضغط على اصبعك حتى تخرج عينة مناسبة من الدم
  7. ضع اصبعك على الشريط حتى يصبح مبللًا بالدم
  8. اقرأ الأرقام التي ستظهر على الجهاز

 أفضل وقت لقياس نسبة السكر في الدم

  • قبل الوجبات
  • قبل النوم
  • قبل، وأثناء، وبعد ممارسة التمارين الرياضية
  • بعد تناول الوجبات بساعتين أو ثلاثة

الغرض من قياس نسبة سكر الدم في هذه الأوقات هو معرفة تأثير الوجبات والتمارين الرياضية عليها وكيفية تأقلم جسدك مع هذه الأنشطة.

 المعدل الطبيعي للسكر

بمجرد تشخيصك وبدء العلاج سيناقش معك الطبيب المعدلات الطبيعية للسكر في دمك والتي سيعتمد العلاج عليها، تختلف هذه النسب بعض الشيء من شخص لآخر وبالرغم من وجود متوسط عام لها إلا أن اختلافك ليس أمرًا سيئًا طالما أن طبيبك يؤكد لك أنك بخير.

متوسط المعدل الطبيعي للسكر:

  • قبل تناول الوجبات: 4 ملي مول/لتر
  • بعد الوجبات بساعتين: 8 إلى 9 ملي مول/لتر
  • قبل النوم: 6 إلى 10 ملي مول/لتر

هنالك العديد من الأشياء المؤثرة على معدل السكر في دمك أهمها:

  • التوتر والإجهاد
  • المرض أو العدوى
  • قلة أو زيادة النشاط البدني
  • الألم
  • الطمث
  • تناول الكحوليات

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=42&dpx=1&t=1593480983

كيفية حقن الإنسولين

من المعروف أن الابر المخصصة لحقن الإنسولين صغيرة جدًا ولا تسبب أي ألم لذا فلا داعي للخوف منها على الإطلاق، وأفضل أماكن الحقن هي:

  • الأفخاذ
  • البطن
  • المؤخرة

طريقة الحقن:

  1. نظف يديك جيدًا وطهر المنطقة التي تنوي حقنها
  2. جهز الجرعة المناسبة لك من الأنسولين
  3. تأكد من عدم وجود أية فقاعات هوائية في المحقن 
  4. أدخل الابرة في المنطقة التي تنوي حقنها والتي يجب أن تبعد إنشًا واحدًا على الأقل من المنطقة التي حقنتها آخر مرة
  5. اضغط على مكبس المحقن لحقن الإنسولين

 قيادة السيارة مع السكري

لسلامتك وسلامة أسرتك وأحبائك يجب عليك اتباع بعض الخطوات الوقائية إذا كنت من مرضى السكري مثل:

  • قياس نسبة السكر في دمك قبل قيادة السيارة بساعتين كحد أقصى
  • قياس نسبة السكر في دمك كل ساعتين إذا كنت تقود لمسافة طويلة
  • تأكد من اصطحاب وجبات خفيفة غنية بالسكر كالفواكه

إذا شعرت بأعراض هبوط قم بالتالي:

  • قف بالسيارة على جانب الطريق
  • أطفئ محرك السيارة واسحب المفاتيح من مكانها
  • غادر مقعد القيادة
  • قس نسبة السكر في دمك
  • لا تقد السيارة مرة أخرى لمدة 45 دقيقة على الأقل حتى تشعر باستعادة توازنك مرة أخرى

 الفحوصات اللازمة

يجب أن يصبح إجراء الفحوصات الطبية الدورية جزءًا من نظام حياتك حفاظًا على سلامتك ولتجنب أية مضاعفات أو مشاكل صحية في المستقبل فالوقاية دومًا خير من العلاج.

  •  فحص الستة أشهر

هذا الفحص هو نوع من المتابعة الدورية مع طبيبك كل ستة أشهر، وفي حالة كانت حالتك حديثة فيجب أن يتم الفحص على فترات أقل من تلك، هدف هذه الفحوصات هو:

  • متابعة نسبة السكر في دمك خلال 8 إلى 12 أسبوعًا السابقة للفحص
  • متابعة نسبة الدهون في دمك
  • فحص وظائف الكلى
  • تحليل نسبة البروتينات في بولك
  • متابعة وزنك
  • فحص ضغط دمك


  • فحص سنوي

فحص العين:

يقوم الطبيب فيه بفحص قاع العين للاطمئنان على سلامة العين أن السكري لم يؤثر عليها ولم يسبب أي تلف في الأوعية الدموية أو الأعصاب فيها. عند اكتشاف أي مشكلة في العين بسبب السكري في مرحلة مبكرة فيسهل علاجها والوقاية منها لذا لا يجب إغفال هذه الفحوصات.

يجب التحدث إلى الطبيب فورًا إذا شعرت بأي من:

  • اضطراب الرؤية وخاصةً في الليل
  • رأيت أجسامًا طافية في الهواء (عوامات العين)
  • كانت عيناك حساستان للضوء

 فحص القدم:

هو فحص القدم للتأكد من سلامة أعصابك وعدم وجود أي إحساس بالخدر وعلاج أي عدوى أو جرح أو قرح. حيث أن تلف الأعصاب الطرفية في القدم وفقدان الإحساس فيها قد يؤدي إلى عدم ملاحظة أية إصابة فيها كما أن هذه الإصابات لا تتعافى وقد تصل إلى درجة الغرغرينة أي موت الخلايا في هذه المنطقة.

يمكن الوقاية من هذه المشاكل عن طريق:

  • فحص قدميك باستمرار بحثًا عن أية جروح حتى لو كانت صغيرة
  • الحفاظ على نظافة قدميك وجفافهما لتجنب العدوى
  • ارتداء الأحذية المريحة دائمًا لتجنب أية إصابات

 الأنسولين

هو هرمون يُفرزه البنكرياس بشكل طبيعي، وهو المسئول عن التحكم في معدل السكر في دمك وإمداد الخلايا به لتتمكن من توليد الطاقة المستخدمة في العمليات الحيوية. في النوع الأول من السكري لا يقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين ولهذا فإنك بحاجة لحقن الأنسولين من مصدر خارجي لتساعد جسمك على التحكم في نسبة السكر في الدم.

توجد العديد من أنواع الأسنولين، ويعتمد توقيت تناوله على نوعه، ومن هذه الأنواع:

  • الأنسولين الذي يؤخذ مرة واحدة أو مرتان يوميًا

يُعرف هذا النوع بالأنسولين طويل الأمد أو الذي يدوم لفترة طويلة بمعنى أبسط. وهو يمد جسدك بالأنسولين الذي يحتاجه سواءً تناولت الطعام أم لم تتناوله، ويحافظ على المعدل الطبيعي للسكر في الدم طوال الليل وبين الوجبات.

  • الأنسولين الذي يُؤخذ مع الطعام أو الشراب

يُعرف هذا النوع بالأنسولين الفوري أو سريع المفعول. وهو يحميك من ارتفاع نسبة الغلوكوز في دمك عند تناولك الطعام أو الشراب، وعادةً ما يُنصح بتناوله قبل تناول أطعمة أو مشروبات غنية بالكربوهيدرات.

 الظروف التي قد تدفعك لتغيير العلاج

عند البدء بالعلاج سيطلب منك الطبيب تناول جرعات ثابتة من الأنسولين مع الوجبات، وكذلك تثبيت مواعيد تناول تلك الوجبات. لكن مع تأقلمك بشكل أكبر من العلاج قد تختار أنواعًا للعلاج أكثر مرونة تساعدك على تناول الطعام وقتما تشاء.

في بداية الإصابة بسكري النوع الأول قد يكون البنكرياس لديك ما يزال قادرًا على إفراز مقدار بسيط من الأنسولين، تدوم هذه الفترة حتى عام تقريبًا ويسمها الأطباء بـ"فترة شهر العسل". بعد انتهاء هذه الفترة قد يصبح من الصعب السيطرة على نسبة السكر في دمك وتحتاج لمساعدة وتوجيه الطبيب المكثفين في تلك الفترة.

من العوامل التي تؤدي لتغيير العلاج حدوث تغيرات في جسمك نفسه مع التقدم في العمر مثل:

  • تغير وزن الجسم بالزيادة أو النقصان
  • الحمل
  • المرض
  • سن اليأس وانقطاع الطمث
  • دورات الطمث
  • التوتر والإجهاد
  • تناول بعض الأدوية

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=43&dpx=1&t=1593481024

هبوط السكري وعلاجه

الحالات المعروفة بهبوط السكري هي ما يحدث عنما ينخفض معدل السكر في الدم بدرجة كبيرة وغالبًا ما يكون لأقل من 4 مللي مول/لتر. وهي حالة خطيرة ويجب إدراكها وعلاجها بسرعة ولهذا دائمًا ما يُنصح مرضى السكري بحمل بطائق أو أساور تخبر الآخرين أنهم مصابون بالسكري ليتمكنوا من إنقاذهم في الوقت المناسب إذا أصيبوا بالإغماء.

 قد يحدث هبوط السكري بسبب:

  • تأخير الوجبات أو إغفالها
  • تناول وجبة بكمية قليلة من الكربوهيدرات
  • ممارسة الرياضة بدون تناول كميات مناسبة من الكربوهيدرات
  • أخذ كمية كبيرة من الأنسولين
  • شرب الكحوليات على معدة فارغة

 أعراض هبوط السكري الشائعة

  • التعرّق
  • الشعور بالقلق أو التهيّج
  • الجوع
  • صعوبة التركيز
  • اضطراب الرؤية
  • الرعشة

 علاج هبوط السكر

يجب أن يكون العلاج سريعًا لتجنب أية مضاعفات ويكون عن طريق تناول السكريات مثل:

  • 3 حبات من الحلوى الغنية بالدكستروز أو الغلوكوز
  • ·         5 حبات صغيرة من الحلوى مثل حلوى الجيلي
  • كوب من مشروب غني بالسكر ولا يجب أن يكون سكره مخصصًا للحميات الغذائية
  • كوب من عصير الفاكهة

 حاول أن تتجنب:

  • السكريات الغنية بالدهون مثل الشوكولاتة أو الكعك
  • تناول كمية كبيرة من السكريات دفعة واحدة لأن ذلك سيؤدي لارتفاع نسبة الغلوكوز في دمك بشدة

يجب قياس نسبة السكر في دمك بعد مرور 10 دقائق، إذا وجدته منخفضًا تناول الحلوى أو العصير مرةً أخرى.

 هبوط السكري أثناء النوم

يصاب البعض بنوبات هبوط أثناء نومهم، وفي حالة لم تستيقظ من هذه النوبة فقد تصبح حالتك طارئة وتصاب بهبوط شديد. من الأدلة التي تشير إلى مرورك بنوبة أثناء النوم هو الشعور بصداع شديد عند الاستيقاظ من النوم، أو إرهاق، أو أن يكون فراشك مبللًأ من كثرة تعرّقك.

يمكنك تجنب هذه النوبات عن طريق:

  • قياس نسبة السكر في دمك قبل النوم
  • اضبط منبهك ليوقظك في مواعيد معينة خلال الليل لقياس نسبة السكر في دمك ورصد أية تغيرات تحل به
  • تحدث مع طبيبك عن هذه النوبات وتناقش معه في إمكانية تغيير جرعة الأنسولين أونوعه

 ارتفاع السكر في الدم

هو الحالة التي تصيبك عند ارتفاع نسبة السكر في دمك بشدة، وهو ما قد يحدث في حالة:

  • كنت متوترًا وقلقًا بشدة
  • متوعكًا
  • نشاطك البدني ضعيف
  • لا تأخذ كمية أنسولين مناسبة لكمية الكربوهيدرات التي تتناولها

 ما هي أعراض ارتفاع السكر

  • العطش الشديد
  • التبول أكثر من المعتاد
  • الشعور بالإرهاق طوال الوقت
  • فقدان الوزن
  • اضطراب الرؤية
  • أن تكون رائحة أنفاسك تشبه رائحة الفواكه

ارتفاع سكر الدم قد يسبب مشاكل خطيرة من أهمها الحماض الكيتوني السكري. وهي الحالة التي يبدأ فيها الجسد بتكسير الدهون بحثًا عن الطاقة بسبب عدم وجود أنسولين كافي، وهو ما يسبب تراكم الكيتونات الحمضية في الدم. بعض أجهزة قياس سكر الدم تقيس نسبة الكيتونات فيه أيضًا. يمكنك كذلك قياس نسبة الكيتونات باستخدام شريط تحاليل طبي يقيس نسبة الكيتونات في بولك ويمكنك الحصول عليه من الصيدليات.

إذا شعرت بالأعراض التالية توجه إلى المستشفى فورًا:

  • شعرت بالتوعك وبدأت بالتقيء
  • وجدت الكيتونات في دمك أو بولك
  • شعرت بآلام في بطنك
  • بدأت أنفاسك بالتسارع
  • تشعر بالجفاف
  • تشعر بخمول شديد ولا تستطيع البقاء مستيقظًا

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=44&dpx=1&t=1593481063

 التصرف عند المرض

الإصابة بأي مرض قد يسبب ارتاع نسبة السكر في دمك بشكل ملحوظ، ولهذا السبب هاك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها إذا أصيبت بالمرض:

  • حافظ على جرعات الأنسولين
  • كرر قياس السكر في دمك على فترات متقاربة
  • اشرب الكثير من المياه لتجنب الإصابة بالجفاف
  • افحص نسبة الكيتونات في دمك
  • حاول تناول الطعام وبعض الحلوى السكرية

 

عند ذهابك إلى المستشفى

إذا دخلت المستشفى بسبب أي حالة مرضية أو صحية مثل إصابتك بكسور احرص على إخبار جميع الطاقم الطبي القائم على رعايتك بأنك مصاب بداء السكري من النوع الأول، لا تتوقع منهم أن يعرفوا ذلك من تلقاء ذاتهم. يجب أن يحرص الأطباء على حصولك على طعام غني بالكربوهيدرات، وإذا لم تكن قادرًا على تناول الطعام فيمكن استبداله بمحلول الغلوكوز.

 كيفية تجنب مضاعفات السكري

يزيد السكري من احتمالية إصابتك بالعديد من الأمراض على المدى الطويل، وعادةً ما يحدث ذلك مع الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع السكر في الدم بشكل دائم، ومن هذه الأمراض:

  • أمراض القلب والسكتات الدماغية
  • مشاكل في الأوعية والدورة الدموية
  • مشاكل في العينين قد تصل إلى العمى
  • تلف الأعصاب وفقدان الإحساس
  • مشاكل في الكلى

 
فقدان الإحساس

يسبب السكري تلف الأعصاب وهو بدوره يؤدي لفقدان الإحساس في المناطق التي تغذيها هذه الأعصاب، وغالبًا ما يبدأ الأمر بالشعور بـ:

  • الخدر
  • الألم
  • مشاكل عند ممارسة الجنس
  • إمساك أو إسهال

استشر الطبيب في حالة شعرت بأي من هذه الأعراض.

 كمية الكربوهيدرات الصحيحة

توجد الكربوهيدرات في العديد من الأطعمة في صورة نشا أو سكريات مثل:

  • البطاطا
  • الأرز
  • الخبز
  • المعكرونة
  • الحليب
  • الفواكه
  • العسل

ومن المهم لك أن تعرف الكمية الصحيحة التي تتناولها من الكربوهيدرات في اليوم الواحد مقارنة بكمية الأنسولين اليومية. وسيكفل لك ذلك عدم الحاجة لحقن الأنسولين مع كل وجبة تتناولها. يمكنك التناقش مع طبيبك في هذه المسألة وتوجد العديد من تطبيقات الهاتف التي تقوم بحساب نسب العناصر الغذائية في وجباتك كلها بما في ذلك الكربوهيدرات.

 السكري وشرب الكحوليات

شرب كميات كبيرة من الكحوليات سيخلّ بانتظام معدل السكر في الدم لديك وقد يسبب نوبة هبوط شديدة خلال 24 ساعة. لذا فإذا كنت مقبلًا على شرب الكحوليات يجب عليك اتباع بعض القواعد التالية:

  • يجب عليك تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات قبل تناول الكحوليات
  • من المهم أن يعرف الجالسون معك أنك مصاب بالسكري ويكونوا قادرين على تمييز نوبات الهبوط وأنك لست سكرانًا
  • قس نسبة السكر في دمك بانتظام خاصةً لو كنت تبذل نشاطًا بدنيًا كالرقص
  • قس نسبة السكر في دمك قبل النوم وخلال اليوم التالي على فترات متقاربة لأن نوبة الهبوط قد تشابه حالة الإفاقة بعد الشرب
  • إذا وجدت نسبة السكر طبيعية أو منخفضة تناول شيئًا
  • اشرب الكثير من المياه في اليوم التالي
  • لا تشرب الكثير من الكحوليات
  • لا تشرب على معدة فارغة
  • لا تتجاهل أية أعراض هبوط تشعر بها وإنها يجب عليك تداركها بسرعة

 السكري والأدوية

بعض الأدوية قد لا تؤثر في المعتاد على سكر الدم، إلا أنها قد تؤثر في حالتك الشخصية وتجعل الحفاظ على المعدل الطبيعي للسكر أمرًا صعبًا. قد تجعلك بعض الأدوية تشعر بالدوار وتفقد الإحساس بالوقت وذلك يعني أنك نسيت أخذ جرعة الأنسولين. أو قد تشعر أحيانًا بفقدان الشهية وزيادة النشاط البدني وهو ما قد يؤدي لإصابتك بنوبة هبوط.

اسأل طبيبك قبل تناول أي أدوية ما إن كان لها تأثير على حالتك أم لا، وإذا كان لها تأثير فكيف تتجنبه. كما يجب أن تحرص على أن يعرف أفراد أسرتك والمحيطون بك أعراض نوبات الهبوط وكيفية إنقاذها بسرعة.

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=45&dpx=1&t=1593481099

السفر مع داء السكري

السكري لن يمنعك من عيش حياتك بالطريقة التي تتمناها وترجوها، لذا إن كنت محبًا للسفر أو شابًا في مقتبل العمر فلن تعني إصابتك بهذا المرض نهاية حياتك، وإنما تستطيع ببعض الإجراءات الصحيحة القيام بكل ما تحلم به.

قبل السفر

  • تأكد من أنك ستكون قادرًا على شراء الانسولين في المكان الذي ستذهب إليه
  • اسأل طبيبك عن كيفية التأقلم مع الفرق الزمني بين بلدك والبلد الذي ستسافر إليه لضبط مواعيد الوجبات وجرعات الدواء
  • تأكد من أنه يمكنك اصطحاب محقن الأنسولين وأية أجهزة تحتاجها معك على متن الطائرة حيث يتطلب ذلك إذنًا خاصًا في بعض شركات الطيران
  • احمل معك دائمًا بطاقة تشير إلى أنك مصاب بداء السكري لحالات الطوارئ

 أثناء السفر

  • احرص على قياس نسبة السكر في دمك على فترات زمنية متقاربة حيث أن اختلاف الطقس قد يكون له تأثير عليه
  • قد تحتاج لتغيير جرعة الأنسولين التي تحتاجها بناءً على الطقس والأنشطة البدينة التي تقوم بها

 الرياضة والسكري

يشجع الأطباء على النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية لأنها جزء من نظام الحياة الصحي الذي يساعد على وقاية الجسم من الأمراض وتأقلمه بشكل أكبر مع أية أمراض مزمنة مثل السكري.

وبالنظر إلى تأثيرالرياضة على نسبة السكر في الدم بالزيادة أو النقصان فعلى سبيل المثال تؤدي الرياضة التي تتطلب مجهودًا متوسطًا على فترات طويلة مثل المشي أو ركوب الدراجة انخفاض نسبة السكر في الدم ببطء. بينما يؤدي لعب كرة القدم أو الجري لزيادة نسبة السكر في دمك بشدة.

يجب عليك ضبط جرعات الأنسولين وكميات الكربوهيدرات التي تتناولها حسب نوع الرياضة التي تمارسها. كما أنك تحتاج لقياس نسبة السكر في دمك بشكل دوري لتعرف تأثير المجهود البدني عليه، يفضل دائمًا أن:

  • تحرص على قياس نسبة السكر في دمك قبل وأثناء ممارسة الرياضة، سيساعدك ذلك على معرفة ما يحتاجه جسمك لضبط السكر
  • قم بتسجيل ما تناولته من الطعام مع نسب السكر في دمك بعد ممارسة الرياضة ليكون مرجعًا لك
  • اشرب ما يكفي من المياه لتجنب الجفاف


image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=46&dpx=1&t=1593481119

الحمل والسكري

يمكنكِ المرور بفترة حمل هادئة وصحية دون مخاطر على حياتك أو حياة طفلك حتى مع داء السكري، بالرغم من أن ضبط نسبة السكر في الدم سيكون أصعب إلا أنه لن يكون مستحيلًا. المهم دائمًا هو الحفاظ على صحتك قدر الإمكان واتباع نظام صحي وتوجيهات الطبيب والانتظام على الدواء.

من المهم الحفاظ على المعدل الطبيعي للسكر في الدم قبل الحمل وأثناءه، حيث أن نسبة السكر المرتفعة طوال الوقت تضر بالأجنة خاصةً خلال أول شهرين من الحمل. كما أن السكري قد يتسبب في زيادة حجم الطفل وهو ما سيؤدي إلى بعض المشاكل أثناء الولادة ويجعلها أكثر صعوبة.

 قبل الحمل

يجب عليكي التحدث مع طبيبك المسئول عن نيتك بالحمل لتضعا معًا خطة تحافظ على انتظام معدل سكر الدم وقد يلجأ الطبيب لاستخدام مضخة الأنسولين التي ستعطي هذه النتيجة بدقة. ويجب عليك البدء في تناول جرعة عالية تصل إلى 5 مجم من حمض الفوليك قبل الحمل وحتى مرور الثلاثة أشهر الأولى منه.

وبالرغم من كونها جرعة أكبر من الجرعة التي تتناولها الحامل غير المصابة بالسكري، إلا أنها ستساعدك على المرور بحمل صحي وسليم. 

 أثناء الحمل

يزيد الحمل مهمة الحفاظ على معدل ثابت وطبيعي للسكر في الدم صعوبةً خاصةً مع التقلبات والتغيرات الهرمونية المستمرة في الجسم ومع الغثيان الصباحي. إلا أنك ستعتادين على الأمر بمرور الوقت. كما سيتطلب منكِ ذلك زيارة طبيب النسا والولادة وطبيب السكري بشكل مستمر على الأقل مرةً كل أسبوعين للاطمئنان على حالتك وحالة الجنين.

 

1 0 0 0 0 0
  • Approve
  • 202
  • المزيد
استطلاعات الرأي
هل وجدت هذا المقال مفيداً؟
التعليقات (4)
    • معلومات

      0 0 0 0 0 0
      • مفيده جدا

        0 0 0 0 0 0
        • متماز

          0 0 0 0 0 0
          • جزاك الله خيرا

            0 0 0 0 0 0
            رجاء تسجيل الدخول حتي تتمكن من 'تعليقات بوست'.
            معلومات
            علامات التبويب:
            تاريخ الإضافة:
            تاريخ آخر تحديث:

            SehaSky

            Close